علم موقع “الأول” أن عددا من معتقلي “السلفية الجهادية” غادروا سجون المملكة في الساعات القليلة الماضية بعد حصولهم على عفو ملكي بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب.

وأضافت المصادر أن أغلب الحاصلين على العفو الملكي، هم من معتقلي الأحدات التي تلت انفجارات 16 ماي سنة 2003، ومن بين الاسماء التي غادرت سجن عكاشة، نجد، إدريس النوري، عز الدين غراف، عبد الرحيم الزواني، دامير محمد الذي كان محكوما بالإعدام في إطار ما عرف بـ “مجموعة معروف” وتوبع ضمن ملف خلية أمير الدم يوسف فكري سنة 2002. وبنعبد الله صهيب.

كما غادر من سجن القنيطرة، معضر بوشعيب، وتم تخفيض عقوبة بوشعيب كرماج من الإعدام إلى السجن 30 عاما، كما عرف سجن فاس مغادرة بعض الاسماء السلفية الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد مرور سنة على “تشميع” 11 بيتاً لقيادات في العدل والإحسان.. حقوقيون يحتجون أمام البرلمان

أعلنت اللجنة الوطنية للتضامن مع أصحاب البيوت المشمعة تنظيم وقفة احتجاجية يوم السبت 29 فبرا…