تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، يومي 09 و10 ماي الجاري، من إيقاف ستة أشخاص يشتبه في موالاتهم لما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية”، ينشطون بمدن الدار البيضاء وطنجة وتطوان ومراكش وآسفي.

وذكر بلاغ لوزارة الداخلية، أن البحث الأولي أظهر أن المشتبه فيهم الذين انخرطوا في أعمال الإشادة والدعاية لفائدة “داعش”، توعدوا من خلالها بتنفيذ عمليات إرهابية بالمملكة على غرار ما يقوم به مقاتلو هذا التنظيم من أعمال همجية في العديد من دول العالم.

كما أكد البحث، يضيف المصدر ذاته، أن بعض الموقوفين الذين تربطهم علاقات بمقاتلين بالساحة السورية العراقية، استطاعوا اكتساب مهارات في مجال صناعة المتفجرات والعبوات الناسفة، لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف بعض المواقع الحيوية وأماكن ترفيهية ومرافق عمومية بعدد من مدن المملكة.

وأشار إلى أن عملية التفتيش أسفرت عن حجز مجموعة من المعدات الالكترونية وأسلاك كهربائية وقفازات وأقنعة واقية، يشتبه في استعمالها في صناعة العبوات المتفجرة، بالإضافة إلى أسلحة بيضاء، ومخطوطات تبيح قتل غير الموالين ل”داعش” وتجسد راية هذا التنظيم.

 

 

التعليقات على الداخلية تعلن عن تفكيك خلية إرهابية كانت تستعد لتنفيذ عمليات بمواقع ترفيهية مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

عبد النباوي: الهيئة المكلفة بمراجعة مدونة الأسرة تواصل دراسة التصورات المقدمة في أفق الخروج بمقترحات تكون في مستوى تطلعات المغاربة

أكد محمد عبد النباوي، منسق الهيئة المكلفة بمراجعة مدونة الأسرة، والرئيس المنتدب للمجلس الأ…