كشفت النقابة الوطنية للصحة العمومية أن المستشفى الإقليمي ببنسليمان يعيش وضعا صحيا مترديا، نتيجة “سوء التسيير” و”الارتباك” في تدبير شؤونه.

وأكدت النقابة العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل في بلاغ لها، أن معاناة النساء الحوامل ومعهم الأطر الصحية، من ظاهرة التحويل المضاد للنساء الحوامل في وضعية حرجة واستعجالية للمراكز الاستشفائية الجامعية سواء ابن سينا بالرباط أو مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء، مازالت متواصلة، موردة أن رفض هذه الأخيرة التكفل بالحالات الوافدة عليها، جعل إقليم بنسليمان معزولا وبدون مستوى ثالث للعلاج في ظل افتقار المستشفى الإقليمي لطبيب مختص في التخدير والإنعاش،  ما ينذر، وفق النقابة ذاتها، بكارثة تهدد صحة الأمهات.

الهيئة النقابية ذاتها، أشارت إلى أن قسم طب الأطفال بالمستشفى المذكور لا يشتغل رغم ما تتوفر عليه المصلحة من موارد بشرية طبية وتمريضية مهمة وتجهيزات طبية ومعدات كافية، مبرزة أنه يتم الاقتصار على توجيه الأطفال المرضى إلى الدار البيضاء.

كما نددت بالتعاطي السلبي وغير الجاد من إدارة المستشفى الإقليمي ببنسليمان  مع واقعة “تسريب” وثائق إدارية خاصة بالموظفين وعدم احترام السرية والخصوصية اللازمة في التعامل مع ملفاتهم، مطالبة بفتح تحقيق من أجل تقصي الحقائق و اتخاذ الإجراءات اللازمة في حق “كل من سولت له نفسه تسريبها خدمة لأجندة معلومة، وفي التستر على الموظفين الأشباح و على الغيابات المتكررة لبعض الموظفين بدون مهام المستفيدين من الريع المستشري بالمؤسسة الصحية”.

وأبدى المصدر ذاته استعداده الدخول في مسلسل تصعيدي دفاعا عن “الحقوق المشروعة والعادلة وصونا لكرامة الأطر الصحية”.

التعليقات على نقابة تُعري “اختلالات” المستشفى الإقليمي ببنسليمان وتطالب بفتح تحقيق في “تسريب” وثائق إدارية خاصة بالموظفين مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

السلطات الصحية بالدار البيضاء تُسارع لإحتواء تدهور الوضعية الوبائية.. إضافة حوالي 50 سرير مخصص للإنعاش بالمستشفى الميداني

علم موقع “الأول” أن السلطات الصحية زوّدت المستشفى الميداني بالدار البيضاء بحوا…