بعد أن قدم استقالته من المؤتمر الأخير للحزب المغربي الليبرالي، بعد اختلافه مع مؤسس الحزب المحامي محمد زيان، وإعلانه تراجعه بعد يوم واحد عن استقالته، مبررا ذلك بأن “البام” والمخزن تحالفا من أجل إبعاده عن الحزب المغربي الليبرالي بسبب دعمه لحراك الريف، عاد المحامي المثير للجدل إسحاق شارية للإعلان اليوم عن التحاقه بحزل العدالة والتنمية، حيث قال في تدوينة نشرها على حسابه على فسيبوك، “لست فقيها، ولا واعظا، ولا داعية، مؤمن وسأظل بمبادئ عدم الخلط بين العقيدة والسياسة، انخرطت في حزب العدالة والتنمية لإيماني أنه حزب وطني يستحق أن يخرج من الزاوية التي يسعى البعض الى حشره فيها وهي أنه مؤسسة محصورة لخريجي الحركة الاسلامية، ولا مكان فيها للمواطنين العاديين أمثالي القادمين من مدارس فكرية أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

تطورات جديدة في فضيحة “انتحار” فتاة من غرفة الكاتب العام بوزارة الصحة بفندق في أكادير

كشفت مصادر أن العناصر الأمنية قد قامت بعد الفضيحة التي هزت فندقا معروفا بأكادير صباح اليوم…