الرباط – فاروق المهداوي

قال عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، إن “المشاكل الكبيرة التي يعاني منها المواطن بشكل مباشر، هي التعليم والصحة والتشغيل، وعندما نتمعن في الشعارات التي ترفعها مختلف الإحتجاجات، نجد أن مصطلح “الحكرة” يتم تكراره كثيرا”، مشيرا إلى أن “ أزيد من ٪ 40 من المواطنين يحسون بالحكرة بسبب مشاكل قطاع الصحة”.

وأوضح أخنوش، في كلمة ألقاها اليوم السبت خلال فعاليات المنتدى الوطني الأول لمهنيي الصحة التجمعيين بالرباط، أن “المغرب شهد تطورا في مجال الصحة، ببناء مستشفيات كبيرة واستثمارات هامة في هذا القطاع، لكن رغم ذلك لا يزال أمامه الكثير لإنجازه”، معتبرا أن “مشكل قطاع الصحة في المغرب هو مشكل حكامة وتدبير”.

وأكد رئيس حزب “الحمامة”، أن “المغرب في حاجة إلى مزيد من الأطباء”، مبرزا أن “الإشكال ليس بين القطاع الخاص والعام، وإنما في إمكانية حل نقاش مع الدولة، لتوفير المزيد من الإمكانيات لهذا القطاع، وتكوين عدد أكبر من الأطباء والمتخصصين”.

وتساءل المتحدث، “ما ذنب المواطن المغربي في عدد من المداشر التي لا تتوفر على أطباء؟ مسترسلا : “هو ذنبنا جميعا، لأن مواطنين أمثالنا عزفوا عن السياسة، وزاد: “خلينا السياسة للناس لي غايديروا بها الشعبوية وماغاديش يشتاغلو”.

وشدد أخنوش على أن “عددا من الأطباء ناجحون في مهامهم في تحمل المسؤولية السياسية، والكل يعمل من أجل التغيير وفق برامج صاحب الجلالة”، وفق تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

لفتيت يفتح تحقيقاً في اختلالات “كورنيش” أسفي الذي تم تشييده بمليارين

دخل عبد الوفي لفتيت، وزير الداخلية، على خط “فضائح” همت بناء “كورنيش آسفي”، الذ…