يناقش حزب “الجبهة الوطنية” الفرنسي اليميني خلال اجتماع له بدأ أمس الجمعة ويستمر ثلاثة أيام، يناقش من خلاله الوضع السياسي والإقتصادي بفرنسا بالإضافة إلى مقترح تغيير إسم الحزب من أجل القطيعة مع الصورة التي ارتبطت به منذ تأسيسه قبل سنة من الإنتخابات.
ويعقد الإجتماع لمناقشة الوضع السياسي والاقتصادي والأمني الراهن في فرنسا وذلك بعد الهجمات المتكررة التي شهدتها فرنسا خلال السنة الماضية
ويبحث المجتمعون، من أعضاء المكتب السياسي وشخصيات بارزة في الحزب بالإضافة إلى نواب في البرلمان وأنصار محسوبين على اليمين المتطرف، إعادة ترتيب البيت وترشيح زعيمته مارين لوبان للانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في ربيع 2017، خاصة وأن استطلاعات الرأي ترجح وصولها إلى الدورة الثانية بعد تصدرها نتائج الدورة الأولى مهما كان منافسوها.
ويبحث المجتمعون، إعادة ترتيب البيت اليميني بالإضافة إلى ترشيح رئيستهم مارين لوبان في الإنتخابات الرئاسية المرتقب إجراؤها في أبريل من السنة المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

انتخاب المغرب عضوا باللجنة المعنية بحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة

تم اليوم الخميس انتخاب المملكة المغربية، في شخص البروفيسور المحجوب الهيبة كخبير في اللجنة …