كشف مصدر جزائري تحدث “للأول”  أن السلطات الجزائرية منعت أكثر من 30 صحافيا، عربا وأجانب، بينهم مغاربة وتونسيين من دخول أراضيها، مع تصاعد الاحتجاجات الشعبية التي تعرفها البلاد تزامنا والانتخابات الرئاسية.

وقال المصدر، إن السلطات الجزائرية حرصت طيلة الثلاثة أسابيع الماضية على إعادة  الصحفيين الذين يحلون بمطار هوراي بومدين للبلدان القادمين منها، وأن هذا الإجراء شمل أيضا حتى الصحفيين الذين يرافقون الوزراء والمسؤولين سواء العرب أو الأجانب في زياراتهم إلى الجزائر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

نشطاء ينظمون إفطارا جماعيا بحدائق المندوبية في طنجة احتجاجا على رغبة السلطات في “إعدامها”

نظمت مجموعة من الهيئات السياسية والحقوقية والمدنية بمدينة طنجة، اليوم الجمعة، إفطارا جماعي…