عقد المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري مجلس إدارته اليوم الأربعاء 21 فبراير 2018 بأكادير تحت رئاسة عزيز أخنوش، وزير الفلاحة الصيد البحري، التنمية القروية و المياه و الغابات بحضور امباركة بوعيدة، كاتبة الدولة المكلفة بالصيد و كذا ممثلي الإدارات و الهيئات المهنية بقطاع الصيد البحري، أعضاء المجلس.
هذا المجلس شكل فرصة لعرض مخطط عمل أنشطة البحث العلمي برسم سنة 2018 من أجل مواكبة التنمية المستدامة لقطاع الصيد البحري تماشيا مع أهداف استراتيجية الهاليوتيس. هذه الأنشطة تهم أساسا رصد و تقييم المخزونات، التتبع الصحي، المحيطي و البيئي و كذا البحث في ميدان تربية الأحياء المائية.
خلال المناقشة نوه المهنيون، ممثلو مختلف الأنشطة البحرية، أعضاء المجلس، بالتقدم الكبير الذي تم تحقيقه على مستوى حقل البحث العلمي البحري بالمغرب نتيجة الأهمية التي حضي بها في إطار استراتيجية الهاليوتيس. كما أكدت التمثيلية المهنية على الدور المحوري الذي يلعبه حاليا البحث العلمي و على الجهود المبدولة من طرف المعهد التي أدت الى عودة الثقة و عززت موثوقية عمله.
المتدخلون أشاروا أيضا إلى النتائج الإيجابية المسجلة على مستوى تدبير و إدارة الموارد البحرية و التي ترجمت بتعزيز و تدعيم عدة مخزونات خصوصا رأسيات الأرجل، الطحالب البحرية، الأسماك السطحية الصغيرة، التونة الحمراء…إلخ، و كذا استعادة بعض الأصناف و تطوير مصايد جديدة.
أعضاء المجلس أثاروا أيضا إشكالية مقالع الرمال بالبحر وعبروا عن انشغالاتهم لما يمكن أن يمثله هذا النشاط من تهديد لتجدد وإنتاجية موارد الصيد البحري.

هذا المجلس شكل أيضا فرصة لعرض الورشات والمشاريع الجديدة لتطوير البنيات التحتية و الحكامة المبرمجة من طرف المعهد و كذا مسلسل تنزيل الأقطاب الجهوية في إطار الجهوية المتقدمة. هذه الأقطاب ستضطلع بمهمة تسهيل اتساق عمل البحث على المستوى الجهوي وتعزيز التنسيق بين بنيات المعهد داخل نفس الجهة.
و ختاما أحيط مجلس الإدارة علما ببرنامج عمل المعهد برسم سنة 2018 و صادق على الميزانية المبرمجة خلال نفس السنة.

كما ترأس عزيز أخنوش، بحضور مباركة بوعيدة، كاتبة الدولة المكلفة بالصيد البحري، اليوم الأربعاء أيضا في أكادير، اجتماع مجلس إدارة الوكالة الوطنية لتنمية الأحياء البحرية في دورته العاشرة و الذي خصص لعرض حصيلة إنجازات الوكالة برسم 2017 ومناقشة خطة عملها وعرض مشروع ميزانيتها لسنة 2018.

وخلال هذا الاجتماع، الذي حضره أعضاء مجلس الإدارة، فضلا عن ممثلي المؤسسات الشركاء، قامت الوكالة بتقديم تقرير مفصل لأنشطتها لسنة 2017 الذي تضمن إنجازات هامة من بينها إطلاق 4 طلبات لإبداء الاهتمام لتطوير مشاريع تربية الأحياء البحرية، همت جهة طنجة تطوان الحسيمة وجهة سوس ماسة، وجهت اثنين منها للمستثمرين و الأثنين الآخرين للمستثمرين الشباب المنحدرين من كلتا الجهتين. وتهدف المشاريع المزمع تنفيذها في كلتا الجهتين إلى تحقيق إنتاج مستهدف لأكثر من 40 ألف طن من منتجات تربية الأحياء البحرية وخلق أكثر من 2000 فرصة عمل.

و في أفق جعل تربية الأحياء البحرية نشاطا شاملا ومتكاملا في النسيج الاقتصادي للجهات البحرية التي تزخر بمؤهلات تربية الأحياء البحرية، سيتم تنفيد خطة عمل خاصة من لدن الوكالة تشمل في مرحلة أولية عملية تحديد التعاونيات وإعداد المشاريع الجاهزة لهذه الفئة من الفاعلين . وعليه، فإن هذا البرنامج يرتكز على مواكبة 13 تعاونية للصيادين الحرفيين على مستوى جهتي طنجة – تطوان – الحسيمة وسوس ماسة .

ومن أجل ضمان جدوى مشاريع تربية الأحياء البحرية ونجاح تنفيذها في الجهات المعنية، ستواصل الوكالة برنامجها الخاص بحجز الفضاءات على اليابسة بالقرب من مزارع تربية الأحياء البحرية في جميع االجهات التي كانت موضوع تربية الأحياء البحرية.

وفي اطار استراتيجيتها التخطيطية ولتجميع قاعدة بيانات قطاع تربية الأحياء البحرية، تعمل الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية على تطوير بوابة جغرافية. وسيساعد هذا الجهاز الذي يعتبر أداة لتبسيط الوصول إلى المعلومات لجميع المستعملين من عقلنة الأرشيف ودمج البيانات الإدارية والقانونية والتقنية.

كما تعتبر الوكالة من بين منجزاتها في سنة 2017 مهمة الدعوة إلى إبداء الاهتمام بتنفيذ مخطط تنمية تربية الأحياء البحرية في جهة الداخلة وادي الذهب. في هذا الصدد، فإن تقييم الطلبات من قبل لجنة متعددة التخصصات كلفت لهذا الغرض، توج من انتقاء 224 مشروعا لتربية الأحياء البحرية يشمل 100 مشروع قدم من طرف 507 شاب من حاملي الشواهد المنحدرين من جهة الداخلة وادي الذهب منضوين تحت 94 تجمعا.

وتتعلق هذه المشاريع المخصصة أساسا في تربية الصدفيات والطحالب البحرية باستغلال 2330 هكتارا لإنتاج 000 78 طن من منتجات تربية الأحياء البحرية .وسوف تجذب هذه المشاريع مبلغ استثمارات يتجاوز 800 مليون درهم، من شأنها خلق أكثر من 2500 فرصة عمل.

وسيولى اهتمام خاص لهؤلاء المستثمرين الشباب حاملي الشهادات من خلال وضع برنامج تدريب تقني لفائدتهم، يهم مهن تربية الأحياء البحرية و الذي من المقرر أن ينطلق ابتداء من شهر مارس 2018 لضمان تأطير و مواكبة 527 مستثمر شاب حاملي المشاريع بجهتي الداخلة وادي الذهب وطنجة – تطوان – الحسيمة.

وقد أحيط المجلس الإداري علما بمخطط عمل الوكالة لسنة 2018 و الذي يتوخى منه تنفيذ أكثر من 66 إجراء لمواصلة برنامج التنمية المستدامة لتربية الأحياء البحرية في المغرب وفقا للمبادئ التوجيهية لاستراتيجية آليوتيس.

وبعد مناقشة مختلف المواضيع المتضمنة في عرض مديرة الوكالة، صادق المجلس الإداري على تقرير أنشطة الوكالة فضلا عن ميزانيتي الاستثمار والتشغيل برسم سنة 2018.

التعليقات على أخنوش يترأس بأكادير مجلسين إداريين لمعهد البحث في الصيد البحري ووكالة تنمية الأحياء البحرية مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

المجلس الأعلى للحسابات : ارتفاع مبالغ الدعم غير المبررة التي تم إرجاعها من طرف الأحزاب إلى 37,5 مليون درهم برسم سنة 2022

أكد المسؤول المكلف بتنسيق أعمال مراقبة حسابات الأحزاب السياسية والمنظمات النقابية بالمجلس …