تدارس عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري، مخطط مواجهة تداعيات تأخر التساقطات المطرية مع رؤساء غرف الفلاحة، في إجتماع لهم أمس الثلاثاء.وذكر بلاغ للوزارة اليوم الأربعاء، أن هذا الاجتماع يندرج في إطار تنسيق العمل حول تنفيذ برنامج محاربة تداعيات تأخر التساقطات المطرية، الذي تم إطلاقه إثر التوجيهات الملك محمد السادس، من أجل مواكبة الفلاحين في سنة تتميز بتأخر التساقطات.
وأوضح البلاغ أنه سيتم القيام بأعمال شاملة لفائدة الفلاحين، تتوزع على ثلاثة محاور للتدخل، تتعلق بحماية الماشية، وحماية الموارد النباتية، والحفاظ على التوازنات بالعالم القروي، مضيفا أن  أخنوش استحضر الترسانة التنظيمية والصيغ العملية لتنفيذ مختلف المكونات المرتبطة بعرض الدولة، وخاصة في مجال التزويد بالشعير وإرواء الماشية والتشجيع على الانتقال إلى الزراعات الربيعية والمتابعة الصحية لقطعان المواشي.

من جهته، أوضح أخنوش حسب المصدر ذاته أن ممثلي الوزارة على صعيد الجهات والأقاليم سيقدمون المساعدة الكاملة والدعم اللازم للفلاحين ولغرف الفلاحة، التي تم إحداثها مؤخرا للاضطلاع بدورها كاملا لدى الفلاحين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

فتح تحقيق حول ملابسات وفاة سيدة كانت برفقة مفتش شرطة في منزله بتازة

فتحت المصلحة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة تازة بحثا تمهيديا تحت إشراف النيابة العامة الم…