أعلن عزيز الرباح وزير التجهيز والنقل واللوجستيك،، عن تخصيص 36 مليار درهم للبرنامج الجديد للطرق القروية، وأضاف الرباح، في معرض جوابه على سؤال شفوي حول البرنامج الوطني الثاني للطرق القروية، تقدم به الفريق الاستقلالي بمجلس المستشارين، أن هذا البرنامج يهدف إلى بناء وتهيئة طرق ومسالك جديدة لفك العزلة بمبلغ 28 مليار درهم على طول 23 ألف و600 كلم، وإعادة تأهيل الطرق المحلية المصنفة بمبلغ 8 ملايير درهم على طول 9 آلاف كلم.

وأشار إلى أن البرنامج الجديد للطرق القروية، الذي يستهدف 3.4 مليون نسمة، يغطي 73 إقليما و859 جماعة قروية و7 آلاف و761 دوارا، مشيرا إلى أن تمويل البرنامج يأتي في إطار شراكة مع كل من وزارات التجهيز والنقل واللوجستيك والداخلية والفلاحة والصيد البحري.

وأبرز الرباح أن حصة الوزارة في هذا البرنامج، الذي وضع بطريقة تشاركية مع المجالس المنتخبة والولاة والعمال، بلغت 300 مليون درهم برسم قانون المالية لسنة 2016 ، مؤكدا أن هذا المبلغ سيتم دفعه لفائدة صندوق التنمية القروية.

يشار إلى أنه تم إنجاز 13 ألف و93 كلم في إطار البرنامج الوطني الثاني للطرق القروية إلى غاية شهر دجنبر الماضي، ولازالت الأشغال جارية في أكثر من 1900 كلم. كما أن نسبة الولوج بلغت في إطار نفس البرنامج حوالي 78 في المائة.

الدكتور حمضي يكتب: لفهم ما يحصل بمدينة طنجة.. نسخة مغايرة من الفيروس أم منظومة صحية على المحك؟

الهيئة المغربية لسوق الرساميل تعلن السحب الفعلي لرخصة الاعتماد من شركة “غلوبال نكسوس” لصاحبتها هند بوحية المديرة السابقة لبورصة البيضاء

الكونفدرالية “تطلق النار” على حكومة العثماني بسبب تخفيض ميزانية التعليم العمومي وتعتبره “يصب في اتجاه تفويته للخواص”

في أول خروج إعلامي.. عمر الراضي يكشف تفاصيل التحقيق الذي تباشره معه الفرقة الوطنية ويقول: الدولة تستعملني في صراعها مع “أمنيستي”

المحامي محمد كرم العالق بإسبانيا يكتب: العالقون المغاربة بالخارج.. حكومة العثماني أو منطق من لا منطق له؟!

بعد تزايد عدد البؤر الصناعية والتجارية.. رئيس “الباطرونا” يدعو المقاولات إلى الحذر واليقظة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الدكتور حمضي يكتب: لفهم ما يحصل بمدينة طنجة.. نسخة مغايرة من الفيروس أم منظومة صحية على المحك؟

د. الطيب حمضي* هناك عدة أسئلة واحتمالات علميا في انتظار إجراء أبحاث مستعجلة من طرف السلطات…