علم موقع “الأول” أن سيدة تدعى “بشرى. ع” تقدمت بشكاية إلى النيابة العامة تتهم فيها عبد اللطيف فوزي المدير العام السابق لبنك المغرب بتسليمها شيكا بدون رصيد بقيمة 160 مليون سنتيم.

عبد اللطيف فوزي، الذي كان يعتبر الذراع الأيمن لمدير بنك المغرب عبد اللطيف الجواهري، سبق له أن اعتقل في يونيو 2015، بتهمة إصدار شيكات بدون رصيد، بمبلغ 258 مليون سنتيم، قبل أن يتدخل أفراد من عائلته على علاقة بجهات نافذة للحيلولة دون إدانته بعقوبة سجنية.

يذكر أن عبد اللطيف فوزي، كان أُجبر على تقديم استقالته من منصبه، مباشرة بعد إطلاق سراحه في يوليوز من السنة الفارطة، ومع ذلك ما زال يستفيد من سيارة الخدمة من نوع “أودي أ 8” مما يثير أكثر من علامة استفهام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بث مباشر.. مستجدات انتشار فيروس “كورونا” بالمغرب