اضطر صلاح الدين مزوار رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، أمس للخروج والحديث للصحافة، لكنه  لم يكن مقنعا أبدا، خاصة وأن خروجه تزامن واستقالة أخرى مدوية تتعلق باستقالة فاضل أكومي المدير العام المنتدب لنقابة الباطرونا، والذي اصطف بذلك الى جوار  فيصل مكوار نائب الرئيس الذي قدم استقالته أسابيع بعد استقالة أحمد رحو وحماد قسال وهما كانا معا من أكبر الاسماء المؤثرة والمساندة للرئيس مزوار.

مزوار وخلال لقاء أمس تحدث عن أبرز الملفات التي شرع في فتحها، وأن طريقة عمله داخل بيت الباطرونا لا يفهمها الجميع، وأنه سيبقى متحملا لمسؤوليته الى غاية انتهاء ولايته الحالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

قاض يصفع شرطي مرور بمراكش بعدما طالبه باحترام القانون

تعرض شرطي مرور بمراكش، ليلة الاثنين-الثلاثاء، لاعتداء جسدي من طرف قاض، فينما كان رجل الأمن…