ينظم عبد المجيد عاريف الباحث الأنثروبولوجي، من 18 أكتوبر إلى 12 نوفمبر، معرضا للمصور أحمد العالمي (1917-1974) بعنوان (ظلال الضوء – ستوديو أمبيريال) وذلك بعرض جزء من الصور المكونة لمجموعة تضم أزيد من 3000 فيلم فوتوغرافي (négatifs)، لوحات زجاجية، ومطبوعات أصلية وملونة من استوديو أمبيريال للمصور أحمد العالمي المتواجد بالمدينة القديمة لمدينة الدار البيضاء.

الصور المعروضة لأحمد العالمي، التي قام عبد المجيد عاريف بجمعها وعرضها، نادرة جدا وتفتح فصلا جديدا غير معروف على تاريخ التصوير الفوتوغرافي في المغرب، حيث أن المغاربة ليسوا موضوع للتصوير الفوتوغرافي بل يظهرهم كفاعلين فوتوغرافيين des acteurs photographes.

صو أحمد العالمي الذي ظل مجهولا، إلى حين تقديمه من قبل الباحث عبد المجيد عاريف، في المعرض الذي مزال منظما بمقر المعهد الثقافي الفرنسي إلى غاية 12 نوفمبر، تظهر الشخصيات البارزة في التاريخ الفني والثقافي للمغرب بين سنوات 1950 و1970، وكذلك ترصد الذاكرة الحساسة والحميمية للبيضاويين وللمغاربة بشكل عام.

التعليقات على أحمد العالمي.. المُصوّر “المنسي” الذي حول المغاربة من “موضوع” إلى فاعل فوتوغرافي مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

مقتل 104 فلسطينيين برصاص القوات الإسرائيلية خلال توزيع للمساعدات

قتل 104 من الفلسطينيين على الأقل وأصيب المئات برصاص القوات الإسرائيلية، حسبما أعلنت وزارة …