قال المؤرخ والمفكر المغربي عبد الله العروي الفائز بجائزة (شخصية العام الثقافية) في كلمة عقب تسلمه الجائزة “لقد أصبحت جائزة الشيخ زايد للكتاب من أبرز الجوائز عالميا لما تمتاز به من حرص على إطلاع العالم على واقع الثقافة العربية وانفتاحها على الثقافات الأخرى”.

وأضاف “قيل قبل عقود إن الثقافة نوعان.. علمية تقنية وأدبية أخلاقية. هذا النوع الثاني من الثقافة هو الذي يؤلف بين قلوبنا، يؤهلنا للتعايش والتفاهم، يولد في نفوسنا الأمل لا يأس، الرجاء لا القنوط”.

ويحصل الفائز بجائزة شخصية العام الثقافية على جائزة مالية قدرها مليون درهم إماراتي (نحو 272 ألف دولار).

وأقامت جائزة الشيخ زايد للكتاب مساء اليوم الأحد حفلها السنوي لتكريم الفائزين في دورتها الحادية عشرة بمركز أبوظبي للمعارض.

وكرم الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الإماراتي الفائزين بالجائزة في فروع (التنمية وبناء الدولة) و(الآداب) و(أدب الطفل) و(الترجمة) و(الدراسات النقدية) و(الثقافة العربية في اللغات الأخرى) و(النشر والتقنيات الثقافية).

ويحصل الفائز في كل فرع من هذه الفروع على جائزة مالية قدرها 750 ألف درهم إماراتي (نحو 204 آلاف دولار).

وتقدم الجائزة سنويا منذ 2007 لصناع الثقافة والمفكرين والمبدعين والناشرين والشباب تقديرا لإسهاماتهم في إثراء الحياة الثقافية والأدبية والاجتماعية. (الدولار = 3.672 درهم إماراتي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عاجل.. مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019

صادق مجلس النواب في جلسة عمومية، اليوم الجمعة، بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019…