أوقفت مصالح الأمن بالدار البيضاء، مساء يوم أمس الأربعاء 03 فبراير الجاري، شخصا يبلغ من العمر 32 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية الاعتداء الذي ذهب ضحيته ممرض بقسم الجراحة بمستشفى مولاي يوسف أثناء مزاولة مهامه.
وتشير المعطيات الأولية للبحث إلى دخول المشتبه به في خلاف مع الإطار الطبي، وذلك خلال زيارته لأحد أقربائه الذي يتلقى العلاج بنفس المؤسسة الصحية، الأمر الذي تطور إلى تعريضه هذا الأخير للضرب والجرح الخطيرين باستعمال أداة حادة، قبل أن تمكن التحريات الميدانية من توقيف المشتبه فيه بالمدينة القديمة وبحوزته الأداة المستعملة في الاعتداء.

وقد جرى وضع المشتبه فيه تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عاجل.. مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019

صادق مجلس النواب في جلسة عمومية، اليوم الجمعة، بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019…