شهدت الطريق الرابطة بين مدينتي المحمدية وبوزنيقة، اليوم الاثنين على الساعة الثانية بعد الزوال وثلاثون دقيقة، حادثة سير مروعة خلفت قتيلاً و25 مصابا تم نقلهم إلى مستشفى مولاي عبد الله بالمحمدية، وذلك على إثر انقلاب حافلة نقل الركاب بعد اصطدامها بسيارة أجرى من الحجم الكبير.
وأفاد مصدر “الأول” أن الحافلة التابعة لإحدى شركات النقل، تشتغل على الخط الرابط بين مدينتي المحمدية وبوزنيقة، كانت في طريقها إلى مدينة المحمدية عندما فقد سائق الحافلة، كان على متنها 28 راكبا، السيطرة عليها لتنقلب الحافلة بعد اصطدامها بالسيارة الأجرة من الحجم الكبير كانت قادمة من الاتجاه المعاكس مخلفة مصرع قتيلا و25 جريحا حسب الحصيلة الأولية، تم نقلهم على وجه السرعة إلى مستعجلات مولاي عبد الله بالمحمدية، لتلقي العلاجات الضرورية، وحسب شهود عيان فإن أسباب الحادث تعود إلى السرعة والتجاوز الخاطئ وغير القانوني.

17392185_1152522748189711_668786406_n 17440411_1152522788189707_14365214_n 17439577_1152522811523038_567048317_n

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

“كواليس” مسيرة التضامن مع الزفزافي ورفاقه.. بعض المحتجين رفعوا شعار “لا الدكاكين السياسية”

بالرغم من تواجد مختلف الحساسيات السياسية والإديولوجية سواء الإسلامية أو اليسارية في مسيرة …