لفظ طفل أنفاسه غرقا، ليلة أمس الأربعاء، بإحدى البرك المائية التي خلفتها فيضانات وادي سوس مؤخرا، على مستوى الجماعة الترابية أولاد داحو بإقليم انزكان أيت ملول، وما زالت التحريات والأبحاث جارية في المنطقة بحثا عن جثته.
وأضافت تقارير إعلامية، أن الهالك المتحدر من دوار البيض، كان في رحلة بجنبات مجرى الوادي، ونزل في إحدى البرك التي خلفها جريان واد سوس خلال لأمطار الأخيرة، وغاب عن أنظار رفاقه.
وقد خلف الحادث موجة من الغضب، لدى الساكنة، خاصة وأن أغلب البرك المائية المنتشرة بضفاف الوادي، ناجمة عن أشغال الحفر الذي تقوم به شركات المقالع.

التعليقات على بركة مائية من مخلفات فيضان واد سوس الأخير تبتلع طفلا بأيت ملول مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

دكاترة الوظيفة العمومية يرفضون “مباريات على المقاس” ويطالبون الحكومة ب”جبر الضرر”

أعلن الاتحاد الوطني لدكاترة المغرب عن خوضه مسيرة وطنية ممركزة، في الثالث من شهر نونبر المق…