نفى عبد الحق الخيام، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، صحة التقارير الإعلامية التي أوردت، يوم أمس الخميس، أن عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية قد أوقفت أجنبيا يحمل جنسية مزدوجة انجليزية- سويسرية يشتبه في صلته بمقاتلين ينتمون لتنظيم الدولة الاسلامية الارهابي، والتي ربطت بين هذا الإعتقال واعتقال مواطن سويسري آخر قبل أيام لتورطه في الخلية الإرهابية التي نفذت هجوم إمليل يوم 17 دجنبر الماضي، الذي ذهبت ضحيته سائحتان اسكندنافيتان.

وقال عبد الخيام الخيام، في تصريح لموقع القناة الثانية، إن “عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية لم تقم بأي اعتقال يوم أمس الخميس.”

يذكر أن تقارير صحافية كانت قد أفادت أنه تم اعتقال مواطن بريطاني يحمل الجنسية السويسرية بمدينة تمارة يوم أمس الخميس، وربطت بين اعتقاله واعتقال السويسري الذي يحمل الجنسية الاسبانية ضمن خلية إمليل التي ذبحت سائحتين ليلة 16 و17 دجنبر الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

تزامناً مع اليوم العالمي للسلام.. “الجمعية” تطالب بفصل الدين عن الدولة

دعت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، بمناسبة اليوم العالمي للسلام، يوم 21 شتنبر، إلى فصل ال…