قتل فتى فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي في بلدة سلواد في الضفة الغربية، كما أعلنت مصادر فلسطينية فجر السبت.

وقالت مصادر أمنية وبلدية سلواد ان الفتى محمد عبد الله حامد (16 عاما) توفي بعيد إصابته برصاص الجيش الاسرائيلي بالقرب من شارع يستخدمه الاسرائيليون على اطرف البلدة.

وقال مصدر في بلدية سلواد لوكالة فرانس برس إن الفتى الفلسطيني كان بالقرب من طريق يؤدي إلى مستوطنة عوفرة المجاورة لسلواد عندما أصيب برصاص جنود إسرائيليين.

وذكرت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي لفرانس برس إن فلسطينيين تجمعوا بالقرب من سلواد، مشيرة إلى أن “عددا من المشتبه بهم رشقوا بحجارة سيارات المدنيين المارة على الطريق 60 (أحد الطرق الرئيسية عبر الضفة الغربية المحتلة) مما عرضهم للخطر”.

وأضافت أن “الجنود في الموقع قاموا باعتقالات عبر الإجراءات العملية المتبعة عادة وباستخدام الذخيرة الحية كوسيلة أخيرة”.

وأكد الجيش الإسرائيلي أن فلسطينيا أصيب بجروح من دون ذكر تفاصيل.

ونعت حركة فتح التي يترأسها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في بيان، الفتى حامد. وقالت في بيان وزّع بشكل ملصقات ” قمر من سلواد يلتحق بموكب الشهداء اليوم”.

وتقع بلدة سلواد الى الشمال من مدينة رام الله. وعلى بعد امتار منها تقع مستوطنة عوفرة الاسرائيلية الى جانب معسكر للجيش الاسرائيلي.

وكثفت قوات الأمن الإسرائيلية منذ نهاية شهر مارس عملياتها في إسرائيل والضفة الغربية المحتلة بعد سلسلة من الهجمات نفذها فلسطينيون وعرب إسرائيليون في إسرائيل والضفة الغربية قُتل فيها 19 شخصا معظمهم من المدنيين.

وخلال عمليات الجيش الإسرائيلي هذه قُتل 46 فلسطينيا على الأقل وثلاثة مهاجمين من عرب إسرائيل بعضهم أعضاء في فصائل مسلحة، وكذلك مدنيون بينهم صحافية كانت تغطي عملية في جنين.

التعليقات على مقتل فتى فلسطيني برصاص القوات الاسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج تتخطى 71 مليار درهم عند متم شهر يونيو

أفاد مكتب الصرف بأن تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج تجاوزت 71,42 مليار درهم برسم الأشهر …