يعتزم صيادلة المملكة، الاحتجاج يوم غد الإثنين، ضد وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، رفضا لما يعتبرونه “إهانة” قطاع الصيدلة، وذلك في سياق التوتر الحاصل بين الطرفين على خلفية مخزون أدوية “كورونا”.

وبينما أعلنت كونفدرالية نقابات الصيادلة بالمغرب، في وقت سابق، عن نفاد مخزون أدوية علاج “كورونا” من عدد من صيدليات المملكة، نفت الوزارة ذلك ضمن بلاغ رسمي، واصفة معطيات الكونفدرالية بالمغلوطة.

لذلك، قرر هؤلاء الغاضبين، حمل الشارة السوداء يوم غد أثناء مزاولتهم مهامهم، رافضين “الاستهتار بصحة المواطنين بالانقطاع الدائم غير المبرر للأدوية”.

الصيادلة المنضوون تحت لواء الكونفدرالية، غاضبون كذلك من إغلاق وزارة خالد آيت طالب، لأبوابها في وجههم، وتجميدها وتراجعها عن كل الأوراش الإصلاحية لقطاع الصيدليات المتفق عليها مع الوزارة.

كما سجلوا، وجود “انتقاص من دور الصيادلة في ظروف الجائحة وإقصائهم من أدوار مهنية مستحقة لهم”، و”إضعاف القطاع بخرق الوزارة للمسلك القانوني للأدوية” منتقدين “السكوت على الأدوية المهربة للمغرب وترويجها بالسوق السوداء، في الأسواق و محلات البقالة و الإنترنت…”.

التعليقات على صيادلة المملكة يعلنون غدا الإثنين يوم غضب وطني ضد وزارة الصحة مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

بحضور قيادت تاريخية ومؤسِّسة.. إنطلاق المؤتمر 13 للجمعية المغربية لحقوق الإنسان