توعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء بتقديم أسلحة إلى دول ثالثة تستخدمها لضرب المصالح الغربية، في حال أجاز الغرب لأوكرانيا أن تضرب روسيا بصواريخ بعيدة المدى.

وقال بوتين خلال لقائه مندوبي وكالات أنباء أجنبية: “إذا كان أحد يعتقد أنه يمكن تقديم أسلحة مماثلة في منطقة المعارك لضرب أراضينا لماذا لا يكون لنا الحق في إرسال أسلحتنا من الطراز نفسه إلى مناطق في العالم توجه فيها ضربات إلى منشآت حساسة تابعة للدول التي تتحرك ضد روسيا؟”.

وحذر بوتين ألمانيا من أن استخدام أوكرانيا لأسلحتها في ضرب أهداف داخل روسيا سيكون بمثابة “خطوة خطيرة” وسيدمر العلاقات بين برلين وموسكو.

وإذ أشار إلى أن الرد “يمكن أن يكون غير متكافئ” لفت إلى أن روسيا “ستفكر في الأمر”.

لكن بوتين وصف بـ”الهراء” الأحاديث التي تشير إلى وجود نوايا روسية لمهاجمة دول حلف شمال الأطلسي.

وقال “لا تبحثوا عمّا هو غير موجود (…) لا تبحثوا عن طموحات إمبريالية لدينا إذ لا وجود لها”.

وحذّر من أن تسليح الغرب لأوكرانيا “خطوة سلبية جدا”، واعتبر أن المانحين “يتحكّمون” بالأسلحة.

واشار بوتين خصوصا الى المانيا، مؤكدا أنه “حين ظهرت أولى الدبابات الالمانية على التراب الاوكراني، أثار ذلك صدمة معنوية واخلاقية في روسيا” انطلاقا من الماضي المتصل بالحرب العالمية الثانية.

شدد بوتين خلال اللقاء على أن بلاده ليست من “اشعل الحرب في اوكرانيا”، محملا كييف المسؤولية بسبب الثورة التي حملت موالين للغرب الى السلطة في 2014، ولاحقا قيام موسكو بضم شبه جزيرة القرم وقيام تمرد انفصالي رعته روسيا.

وقال “الجميع يعتقدون أن روسيا اشعلت الحرب في اوكرانيا. أريد التشديد على أن لا احد في الغرب، في اوروبا، يريد ان يتذكر كيفية بدء هذه المأساة”.

ورفض الرئيس الروسي تحديد خسائر بلاده في اوكرانيا، مكتفيا بالتأكيد أنها “ادنى الى حد بعيد” من الخسائر الاوكرانية، ونسبتها هي “واحد على خمسة”.

وقال “اذا كنا نتحدث عن خسائر لا يمكن تعويضها (قتلى) فان النسبة هي واحد على خمسة” مقارنة بالخسائر التي تكبدها الجانب الاوكراني.

ولدى سؤاله عن ظروف مقتل الصحافي في فرانس برس أرمان سولدين في التاسع من ماي 2023 في اوكرانيا بنيران روسية على الارجح، اكد الرئيس الروسي استعداد بلاده للتعاون في التحقيق.

وقال بوتين “سنقوم بكل ما هو مطلوب منا”، لكنه اوضح أنه يجهل “كيفية القيام بذلك عمليا” كون سولدين قتل في منطقة معارك.

وسبق أن أشار الكرملين إلى أن روسيا لا يمكنها التحقيق بحجة أن المنطقة حيث قتل الصحافي كانت تحت سيطرة أوكرانية.

ولدى سؤاله عمّا يمكن أن يعنيه فوز أي من المرشحين للرئاسة في الولايات المتحدة بالنسبة الى العلاقات الأميركية الروسية، رد بوتين قائلا “في المجمل، ليس هناك فرق”.

واضاف “لا نعتقد أنه بعد الانتخابات، سيتغير شيء ما حيال روسيا وفي السياسة الاميركية”.

ورأى بوتين ايضا أن المتاعب القضائية لدونالد ترامب الذي دين جنائيا، هي نتيجة “تجاذب سياسي داخلي” بين الديموقراطيين والجمهوريين قبل الانتخابات الرئاسية الاميركية في نونبر.

واعتبر أن “قيادتهم المزعومة في مجال الديموقراطية تحرق من جذورها”.

وقال الرئيس الروسي إن روسيا والولايات المتحدة على “تواصل مستمر” بشأن صفقة تبادل محتملة من شأنها أن تفضي إلى إطلاق سراح الصحافي الأميركي المسجون إيفان غيرشكوفيتش الذي اعتقل بتهمة التجسس العام الماضي.

وأشار إلى أن “الأجهزة المعنية في الولايات المتحدة وروسيا على تواصل مستمر بعضها مع بعض” وشدد على أن أي قرار لن يتّخذ إلا “على أساس المعاملة بالمثل”.

التعليقات على بوتين يهدد بتسليح دول ثالثة بغية مهاجمة أهداف غربية مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

الملك محمد السادس يبعث برقية تعاطف وتضامن إلى دونالد ترامب

بعث الملك محمد السادس إلى الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب برقية عبر له فيها عن تعاطفه …