كشفت وسائل إعلام فرنسية، أن رئيس الوزراء الفرنسي غابرييل أتال، يعتزم زيارة المغرب في يوليوز القادم، في أول زيارة له للمملكة منذ توليه منصبه.

وأوردت التقارير الإعلامية، أن “هذه الرحلة التي يقوم بها الوزير الأول ستمثل مرحلة جديدة في عملية إعادة دفء العلاقات بين باريس والرباط بعد عامين من العلاقات الدبلوماسية شديدة البرودة”.

وبدأت دينامية الزيارات للمسؤولين الفرنسيين إلى المغرب، مع الحكومة الفرنسية الجديدة، وتعيين ستيفان سيجورنيه وزيرا للخارجية، حيث كان أول تصريح صحافي لهذا الأخير، بعيد تعيينه، يحمل إشارة ود للمغرب ودعوة لتجاوز الأزمة، قبل أن يختار سيجورنيه أن تكون أول وجهة غير أوروبية له هي المغرب، في فبراير الماضي، حيث التقى نظيره ناصر بوريطة في الرباط.

التعليقات على رئيس الوزراء الفرنسي يستعد لزيارة المغرب مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

بوريطة يستقبل وفدا من كبار الشخصيات الفلسطينية

استقبل وزير الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، زوال يومه …