كشف الاتحاد الاقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل ببني ملال، خلال اجتماع المجلس الكونفدرالي مساء يوم 22 أبريل بمقر النقابة، أنه وجه رسالة كتابية إلى والي الجهة حول “المشكل الاجتماعي” لعشرات الممرضات والممرضين المتعاقدين، والذين دخلوا في سلسلة من الاحتجاجات منذ أزيد من شهر للمطالبة بتجديد عقود عملهم وإدماجهم في قطاع الصحة العمومية.

وجاء في رسالة الاتحاد الإقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل ببني ملال إلى والي الجهة التي تم إيداعها بمكتب الضبط بمقر الولاية يوم أمس الإثنين أنه “اعتبارا للدور الاساسي و المحوري الذي تقوم به فئة الممرضين في تقديم الخدمات الصحية للمرتفقين بالمستشفيات العمومية واعتبارا للخصاص الكبير في الموارد البشرية بقطاع الصحة و ضمانا لاستدامة الاستشفاء و تقديم العلاجات بعدد من المراكز الصحية و اعترافا بالدور الذي قدمته الاطر الصحية عامة خلال ازمة كورونا و رفضا لجعل اكثر من 100 ممرض وممرضة عرضة للبطالة بعد قرار عدم تجديد عقودهم فإن الاتحاد الاقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل يطلب منكم التذخل العاجل من أجل وضع حد لازمة الممرضين المتعاقدين مع جمعية احمد الحنصالي للتنمية في اطار الشراكة التي تربطها بمجلس جهة بني ملال خنيفرة والمديرية الجهوية لوزارة الصحة. والعمل على ضمان تشغيلهم او تجديد عقودهم”.

من جهة أخرى قامت تمثيلية عن الأطر الصحية المتعاقدة المعنية بالملف التي حضرت المجلس الكونفدرالي بتأكيدها أنها مصممة على مواصلة احتجاجاتها حتى إنصافها وتشغيلها، معلنةً خوضها “معركة أخرى هذا الأسبوع” على حدّ تعبيرها.

التعليقات على الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تراسل والي جهة بني ملال وتطالب بتشغيل “الممرضين المتعاقدين” وانصافهم مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

أبرز ‏توصيات منتخبي الأحرار في اللقاء الوطني لتقديم رؤية الحزب حول الجماعات الترابية والغرف المهنية