في أول رد فعل على مخرجات المؤتمر الخامس لحزب الأصالة والمعاصرة الذي أفرز قيادة ثلاثية مكونة من المهدي بنسعيد، وصلاح الدين أبو الغال، وتتزعمها فاطمة الزهراء المنصوري، خرج مجموعة من القياديين في “البام” بجهة العيون بينهم برلمانية ومنتخبون جماعيون للاعلان عن تجميد عضويتهم من الحزب.

ووجه الغاضبون في جهة العيون رسالة إلى فاطمة الزهراء المنصوري يعلنون من خلالها تجميد العضوية من هياكل الحزب، احتجاجا على ماوصفوه بمحاولة القيادة تحجيم دور وفاعلية المنتخبين في العيون.

كما أشار الغاضبون في رسالتهم إلى أن تجميد العضوية من الحزب جاء بسبب “وضعية الحزب التي أظهرت فجوة كبيرة بين الاصالة والمعاصرة كفكرة، وبين الأصالة والمعاصرة المختزلة في بعض الأفكار والممارسات البعيدة عن الديمقراطية”.

ووقع الرسالة كل من للا الحجة الجماني برلمانية، محمد سالم باداد عضو بجماعة العيون، السالكة كاية عضوة مجلس جماعة العيون وعضوة المجلس الوطني لمنظمة نساء الأصالة والمعاصرة، خيري الجماني عضو مجلس جماعة العيون، احمد لكتيف عضو مجلس جماعة العيون، محمد مبارك لبيه عضو مجلس جماعة العيون، للا المختارة الجماني عضوة مجلس جماعة العيون، تسليم اليزيدي عضوة مجلس جماعة العيون، سيدي هدي الجماني عضو مجلس جهة العيون الساقية الحمراء، الحسين سيبا عضو مجلس جهة العيون الساقية الحمراء، بومهير كليمينة عضو مجلس جهة العيون الساقية الحمراء، يوسف داحا عضو مجلس جماعة المرسى، احمد الراكب الادريسي عضو المجلس الوطني للحزب، للا إسلام باداد عضوة المكتب التنفيذي لمنظمة نساء الأصالة والمعاصرة، جهات فكري عضوة المجلس الوطني لمنظمة نساء الأصالة والمعاصرة، وعزيزة باداد عضوة المجلس الوطني لمنظمة نساء الأصالة والمعاصرة.

التعليقات على في أول امتحان تنظيمي يواجه المنصوري.. تجميد جماعي للعضوية من “البام” بجهة العيون مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

حموشي يتباحث بالدوحة مع مدير جهاز “أمن الدولة” القطري

أجرى المدير العام لقطبي المديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطن…