‏‎أكد عضو القيادة الثلاثية للأمانة العامة لحزب الأصالة والمعاصرة، محمد المهدي بنسعيد، أن المحطة التنظيمية الجديدة في تاريخ حزب الجرار، ستكون أفقا جديدا يوحي بالتفاؤل وزرع بذور الثقة والمشاعر الصادقة بين مناضلي ومناضلات الحزب.

بنسعيد في تدوينة فيسبوكية قال: “قطعنا على أنفسنا وعدا أن نتجاوب مع مطالب المواطنين وتخوفاتهم أولا، ومع مطالب “الپاميين” والمتعاطفين مع الحزب الذين كانوا يتنظرون إشارة إيجابية من قيادتهم ثانيا ولهذا قررنا جماعيا خلال دورة المجلس الوطني الخروج عن المألوف والعادي لنبتكر ونطرح مشروعا جديدا في الساحة السياسية ألا وهو مشروع “القيادة الجماعية” البعيدة عن الفردانية في اتخاذ القرارات وفكر “الزعيم” وشخصنة المشروع والنقاش”.

وزاد: صادق المجلس الوطني للحزب على فكرة القيادة الجماعية، وليس ذلك فحسب، بل انتخب أربعة أبناء للحزب ومنتوج خالص للمشروع الپامي شبابا ونساء في هذه القيادة، ثلاثة منهم في القيادة العامة وواحدة على رأس المجلس الوطني.

وهو اختيار ليس اعتباطي، بل هي رسالة موجهة لشباب الحزب أولا مغزاها أن هناك آفاق داخل هذا التنظيم ومستقبل في العمل الحزبي ورسالة موجهة للشباب المغربي عامة مغزاها أن هناك حزب متجدد ينصت لهم ويثق فيهم ومستعد ليقلدهم مناصب المسؤولية. يضيف بسعيد

 

.

التعليقات على القيادة الثلاثية.. بنسعيد يعلن “انطلاق أفاق جديدة بعد المؤتمر” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

نقابة تفضح الانتهاكات الحقوقية التي يتعرض لها الموظفون في وضعية إعاقة بمندوبية المقاومة

كشفت النقابة الوطنية لموظفي المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، في رسال…