عبرت فرنسا على لسان وزير خارجيتها الجديد عن سعيها لانهاء التوتر مع المغرب، مؤكدة دعمها لمبادرة الحكم الذاتي التي تقدم بها المغرب لحل النزاع حول الصحراء المفتعل.

وصرّح رئيس الدبلوماسية الفرنسية ستيفان سيجورنيه لصحيفة “وست فرانس” اليومية “لقد أجرينا عدة اتصالات مع المغاربة منذ تعييني” في 12 يناير.

وشدد على أن “رئيس الجمهورية طلب مني الاستثمار شخصيا في العلاقة الفرنسية المغربية وأيضا كتابة فصل جديد في علاقتنا. وسألتزم بذلك”.

كما أكد أن فرنسا “كانت دائما على الموعد، حتى في ما يتعلق بالقضايا الأكثر حساسية مثل الصحراء، حيث أصبح دعم فرنسا الواضح والمستمر لخطة الحكم الذاتي المغربي حقيقة واقعة منذ عام 2007”.

وتابع سيجورنيه “نضيف أن الوقت حان للمضي قدما”، مؤكدا “سأبذل قصارى جهدي في الأسابيع والأشهر المقبلة للتقريب بين فرنسا والمغرب” وذلك “مع احترام المغاربة”.

تخللت العامين الماضيين توترات قوية للغاية بين المغرب وفرنسا، القوة الاستعمارية السابقة التي تعيش فيها جالية مغربية كبيرة.

ومن أبرز أسباب التوتر سعي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى التقارب مع الجزائر، في حين قطعت الأخيرة علاقاتها الدبلوماسية مع الرباط عام 2021.

 

التعليقات على باريس تبدي رغبتها في تجاوز “البرود الدبلوماسي” مع الرباط مؤكدة دعمها لمقترح الحكم الذاتي  مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

ارتفاع الأسعار يهدد القدرة الشرائية للمغاربة قبيل رمضان ويسائل وزيرة الاقتصاد والمالية

وجه رشيد حموني، رئيس فريق التقدم والاشتراكية بمجلس المسشتشارين، سؤالا كتابيا إلى نادية فتا…