فاز الرئيس السابق دونالد ترامب بالانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري في ولاية أيوا، بحسب ما أظهرت تقديرات وسائل إعلام أمريكية مساء أمس الإثنين، في نتيجة ترسخ موقعه في صدارة السباق الجمهوري لانتخابات البيت الأبيض المقررة في نوفمبر.

وبعد إعلان فوزه، ألقى ترامب خطابا أمام حشد من أنصاره في دي موين، عاصمة الولاية الواقعة في الغرب الأوسط الأمريكي، دعا فيه مواطنيه إلى “الاتحاد” وقال الملياردير المعروف بخطاباته الهجومية عادة “أعتقد أن الوقت حان للجميع لأن تتحد بلادنا (…). سواء أكانوا جمهوريين، أو ديمقراطيين، أو ليبراليين أو محافظين”.

وتوقعت شبكتا “سي إن إن” و”سي بي إس” أن يهزم الرئيس السابق في هذه الولاية الواقعة في الغرب الأوسط الأمريكي منافسيه الرئيسيين: السفيرة السابقة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي وحاكم ولاية فلوريدا رون ديسانتيس.

ودشن الاقتراع في أيوا المسار الطويل للانتخابات الرئاسية الأمريكية المقررة في نوفمبر المقبل، التي يعتبر ترامب الأوفر حظا فيها بين سائر المرشحين الجمهوريين لمنافسة الرئيس الديمقراطي جو بايدن.

وللمرة الأولى منذ خسارته معركته الانتخابية للفوز بولاية رئاسية ثانية متتالية في العام 2020، سيواجه الرئيس الأمريكي السابق الناخبين، بينما تتم محاكمته في أربع قضايا جنائية تتراوح بين الحصول على وثائق سرية للغاية ومحاولة قلب نتائج الانتخابات السابقة التي خسر خلالها أمام الديمقراطي جو بايدن.

غير أن المراقبين لم يستبعدوا أداء قويا مفاجئا لهايلي أو ديسانتيس. وما يزيد من حالة عدم اليقين، هو أن الناخبين في أيوا قد يواجهون أحوال الطقس الأشد برودة في العهد الحديث للحملات الانتخابية الأمريكية في ظل العواصف الثلجية والرياح العاتية المتوقعة في بعض المناطق، حيث ستصاحبها درجات حرارة تصل إلى 42 درجة مئوية تحت الصفر، ما من شأنه أن ينعكس على نسب المشاركة.

وقال ديسانتيس عبر منصة “إكس” في وقت مبكر الإثنين: “أطلب منكم الخروج وتحدي البرد ودعمي في المجلس الشعبي الانتخابي في ولاية آيوا”، مضيفا: “لن تتاح أمامكم الفرصة أبدا ليكون لتصويتكم تأثير أكبر من الليلة”.

من جهته، قال ترامب في تجمع انتخابي الأحد في إنديانولا، جنوب دي موين عاصمة الولاية، بعدما ألغى ثلاثة تجمعات نهاية الأسبوع: “ارتدوا ملابس دافئة.. واجهوا أحوال الطقس، واخرجوا لتنقذوا أمريكا”.

وقال ماسي أرجيس، وهو عضو في مجموعة طلابية جمهورية في جامعة آيوا، إن “السؤال الأكبر الذي يطرأ على ذهني الآن هو: هل ما زال المجلس الانتخابي سيعقد؟”، مضيفا: “ستكون هناك دوامة قطبية”.

وتبدأ المجالس الشعبية الانتخابية حوالي الساعة السابعة مساء (01,00 بتوقيت غرينتش الثلاثاء)، حيث يتجمع الناخبون في المدارس والمكتبات ومحطات الإطفاء في جميع أنحاء الولاية.

وخلافا للانتخابات العادية، لا توجد حجرة تصويت. وبدلا من ذلك، يظهر المشاركون في المجالس الشعبية الانتخابية اختيارهم من خلال التجمع في مكان محدد من الغرفة إلى جانب الناخبين الآخرين ذوي الاختيار المماثل.

التعليقات على الولايات المتحدة.. ترامب يفوز بالانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري في أيوا مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

رئيس مجلس النواب يجري مباحثات بالرباط مع رئيس المجلس الوطني السويسري

أجرى رئيس مجلس النواب، راشيد الطالبي العلمي، اليوم الاثنين بالرباط، مباحثات مع رئيس المجلس…