يستعد قاضي التحقيق بغرفة الجنايات بمحكمة الإستئناف بالدار البيضاء لجولة ثانية من استنطاق المتهمين في ملف بارون المخدرات المعروف بالمالي، وعلى رأسهم سعيد الناصيري رئيس نادي الوداد وعبد النبي بعيوي رئيس جهة الشرق، وذلك ابتداء من يوم 25 يناير 2024.

وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية قد أحالت الناصيري وبعيوي ومن معهما على النيابة العامة، حيث أحال الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء المتهمين على قاضي التحقيق مع ملتمس بإيداع أغلبهم السجن، وهو ما استجاب له قاضي التحقيق وأمر بإيداعهم سجن عكاشة، في انتظار استكمال التحقيق معهم.

التعليقات على قاضي التحقيق يستمع للناصيري وبعيوي مرة أخرى مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

المملكة المغربية تستنكر بشدة اقتحام باحات المسجد الأقصى من طرف بعض المتطرفين وأتباعهم

أعربت المملكة المغربية، التي يرأس عاهلها الملك محمد السادس، لجنة القدس، التابعة لمنظمة الت…