أصيب ثلاثة جنود لبنانيين بجروح طفيفة الجمعة جراء قصف اسرائيلي في جنوب لبنان، وفق ما أفاد مصدر طبي، في حين أعلن الجيش عن هجوم إسرائيلي ثانٍ على مستشفى عسكري دون سقوط ضحايا.

من جهته، أعلن حزب الله مقتل أربعة من عناصره الجمعة.

وصرّح مصدر طبي حسب وكالة الأنباء الفرنسية “تعرض محيط موقع الجيش اللبناني في منطقة راس الناقورة الساحلية في جنوب لبنان، عند الحدود بين لبنان واسرائيل، لقصف إسرائيلي بقذائف مدفعية، وأفادت المعلومات أن ثلاثة جنود أصيبوا بجروح خفيفة”.

ويأتي ذلك بعد يومين من مقتل شخصين، أحدهما جندي هو الضحية الأولى من الجيش اللبناني منذ بدء تبادل إطلاق النار شبه اليومي على الحدود بين إسرائيل وحزب الله المدعوم من إيران في أعقاب اندلاع الحرب في غزة.

واعترف الجيش الإسرائيلي بتنفيذ القصف وأعرب عن “أسفه”، قائلا إنه كان يستهدف موقعا لحزب الله وليس الجيش.

الى ذلك، قال الجيش اللبناني في بيان الجمعة إنه “بتاريخ 8/12/2023، تعرض المركز الاستشفائي التابع للجيش في بلدة عين إبل – الجنوب لقصف من قبل العدو الإسرائيلي ما أدى إلى أضرار مادية دون وقوع إصابات”.

بدأ تبادل إطلاق النار بشكل منتظم عبر الحدود في أعقاب اندلاع الحرب بين إسرائيل وحماس اثر الهجوم المباغت الذي شنته الحركة الفلسطينية على إسرائيل في 7 أكتوبر.

وأعلن حزب الله الذي تربطه علاقة وثيقة بحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، مسؤوليته الجمعة عن سلسلة هجمات ضد قوات ومواقع إسرائيلية قرب الحدود.

في الوقت نفسه، أعلنت إسرائيل مواصلة قصفها مناطق حدودية واستهداف البنية التحتية للحزب.

ومنذ السابع من أكتوبر، أسفرت أعمال العنف على الحدود عن مقتل ما لا يقل عن 120 شخصا في لبنان، غالبيتهم من مقاتلي حزب الله، فضلا عن 16 مدنيا بينهم ثلاثة صحافيين، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

التعليقات على إصابة ثلاثة جنود لبنانيين في قصف إسرائيلي مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

موظفو العدل يشلّون المحاكم بإضراب جديد

يتواصل المسلسل التصعيدي بقطاع العدل، في ظل استمرار تجاهل الحكومة، لمطالب موظفي القطاع وتعم…