وجهت النائبة البرلمانية فاطمة التامني، عن فدرالية اليسار الديمقراطي، سؤالا كتابيا لوزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي، بشأن مسؤولية المكتب الشريف للفوسفاط عن الكارثة البيئية التي تسببت في وفاة وعاهات وتهدد سلامة العمال والمواطنين.

وجاء في السؤال الكتابي، “وفقا للمعطيات المتوفرة لدينا من خلال نتائج خبرة طبية محلفة، تبث أن موادا كيماوية داخل وحدات الإنتاج بالمركب الكيماوي للفوسفاط بآسفي، تسببت في عاهة مستديمة وفقدان البصر وفقدان القدرة على المشي والحركة لثلاثة عمال شركة مناولة تابعة للمكتب، فيما توفي شخص رابع منهم جراء إصابته بنفس المضاعفات المذكورة”.

ويضيف نفس السؤال، “حسب نفس المعطيات، فقد كان العمال المشار اليهم سلفا، مكلفين بتنظيم خزانات “أكسيد الفوسفوريك” ، والتي تحتوي على غازات سامة، وبدون أية ضمانات لسلامة العاملين”.

وتتابع البرلمانية، “كما يواجه عمال الفوسفاط بمدينة خريبكة، وكذلك الشأن بالنسبة للمواطنين القاطنين بالمناطق المجاورة لوحدات الانتاج، عددا من المشاكل الصحية والتي تُهدّد حياتهم وسلامتهم الصحية”، مضيفة “إلا أن إدارة الـمكتب الشريف للفوسفاط تجاهلت كل المطالب الداعية إلى حفظ السلامة المهنية في الانتاج، وتنفيذ المعايير المتعلقة بالوقاية والصحة البيئية والحد من الأضرار التي تلحق بالعمال والمواطنين”.

وأمام هذا الوضع، وحالة الوفاة المسجلة وكذلك الإصابات في صفوف العاملين بعاهات مستديمة، ساءلت البرلمانية عن فدرالية اليسار الوزيرة عن التدابير التي ستعملن عليها بشكل عاجل في مواجهة هذه الكارثة البيئة والاجتماعية؟.

التعليقات على أسفي.. البرلمانية التامني تتهم مكتب الفوسفاط بالتسبب في عاهات للعمال بالمركب الكيماوي مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

رئيس مجلس المستشارين يقوم بزيارة عمل للمكسيك من 20 إلى 24 فبراير الجاري

يقوم رئيس مجلس المستشارين، النعم ميارة، خلال الفترة من 20 إلى 24 فبراير الجاري، بزيارة عمل…