في ردّ مثير على دعوة رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، للنقابات التعليمية من أجل الجلوس للحوار يوم الاثنين المقبل؛ قالت التنسيقية الموحدة لهيئة التدريس وأطر الدعم إنها لن تقبل أي مخرجات تنتج عن هذا الحوار.

وقال رضوان الرقيبي عضو التنسيقية الموحدة خلال الندوة الصحفية التي انعقدت اليوم الخميس، بمقر الحزب الاشتراكي الموحد بالدار البيضاء، (قال) ” نحن لن نقبل أي حوار يكون بين النقابات والحكومة في غياب التنسيقية”.

وأعلن ذات المتحدث عما قال إنها “شروط العودة للأقسام الدراسية”، حيث حددها في ثلاثة شروط ” أولها إعتذار وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي شكيب بنموسى عن إساءته لرجال ونساء التعليم، وثانياً سحب مشروع النظام الأساسي الذي أقرّته الحكومة، وثالثاً فتح حوار مباشر مع رجال ونساء التعليم”.


ونظمت التنسيقية الموحدة لهيئة التدريس وأطر الدعم ندوة صحفية، تمحورت حول مطالب الشغيلة التعليمية المتمثلة في “حماية مهن التربة والتعليم، والحق في نظام أساسي عادل في إطار الوظيفة العمومية”.

وتدخل مجموعة من قياديي التنسيقية خلال الندوة بينهم  “أحمد توفيق، رضوان الرقيبي، هشام لعفو، مراد أمسري، أسماء السقوط”.

ومن جهته أدان هشام لعفو عضو التنسيقية، التدخلات التي كانت في حق المحتجين من طرف قوات الامن بعدد من المدن.

واستنكر ذات المتحدث خلال الندوة ما اعتبرها، “مغالطات التي روجها بعض المسؤولين ضدّ رجال ونساء التعليم وصل حد تخوينهم”.

التعليقات على عاجل.. التنسيقية الموحدة لهيئة التدريس ترفض مخرجات أي حوار بين الحكومة والنقابات وتعلن شروطها للعودة إلى الأقسام مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

بسبب تعديلات مدونة الأسرة.. البرلمانية اليسارية التامني تتعرض لحملة “ممنهجة للارهاب الفكري”وحزبها يحشد محاميه للذهاب إلى القضاء

قال حزب فدرالية اليسار الديمقراطي إن النائبة البرلمانية، وعضوة مكتبه السياسي فاطمة تامني، …