غوارديولا

يواجه الإسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الإنجليزي أزمة غيابات طاحنة تهدد فريقه الوقت الحالي، حيث باتت مهمة وضع قائمة مكتملة للفريق لخوض المباريات في غاية الصعوبة.

الفريق السماوي فاز بكل مبارياته في الدوري الإنجليزي حتى الآن، ليتصدر جدول الترتيب برصيد 15 نقطة جمعها من 5 انتصارات، كما حقق الفوز في أول مواجهة له بمجموعات دوري أبطال أوروبا، لكنه يفتقد دائما للتأثير القوي القادم من مقاعد البدلاء التي يملأها عناصر فريق أكاديمية الشباب.

ويواجه رجال غوارديولا مطاردة شرسة على الصدارة حيث يأتي خلفه توتنهام هوتسبير وليفربول وأرسنال ولكل منهم 13 نقطة.

بدون بدلاء

اضطر مانشستر سيتي في مواجهة النجم الأحمر الصربي الأخيرة بدوري أبطال أوروبا، لتصعيد عددا من لاعبي فريق الشباب لاستكمال الحد الأدنى من عدد اللاعبين في التدريبات، وقام بضم بعضهم إلى قائمة المباراة حتى تصبح مكتملة.

اللاعبون الشباب لم يكملوا قائمة الفريق في مباراته الأخيرة بدوري الأبطال، ليضطر غوارديولا لوضع حارسين على مقاعد البدلاء، وضم الحارس سكوت كارسون لأول مرة منذ فترة طويلة لقوائم المباريات.

وضمت مقاعد بدلاء السيتي في آخر مباراة أوروبية، الحارسين أورتيغا وكارسون، وفيليبس ودوكو وغفارديول وأكانجي، وبوب ولويس، بالإضافة إلى مشاركة وميز ونونيش في التشكيل الأساسي في محاولة لتعويض الغيابات.

نقص حاد

يلعب مانشستر سيتي حاليا بدون نصف فريقه من الأساسيين تقريبا، حيث يغيب نجم الفريق، البلجيكي كيفن دي بروين، والبرتغالي بيرناردو سيلفا، والإنجليزي جاك غريليش، والكراوتي الوافد حديثا ماتيو كوفاسيتس، والمدافع الإنجليزي جون ستونز.

بالإضافة إلى ذلك نقصت صفوف الفريق قبل بداية الموسم وتقلصت خياراته الهجومية برحيل الجزائري رياض محرز إلى الأهلي السعودي، لكن جيريمي دوكو أعطى بعض اللمحات بأنه سيكون البديل المناسب في كتيبة المدرب الإسباني وما زال يتأقلم تدريجيا في ملعب الاتحاد.

وحاول مانشستر سيتي التعاقد مع ظهير دفاعي يمكنه اللعب يسارا ويمينا خلال الصيف الجاري، لكن مساعيه لم تكلل بالنجاح في حين رحل لاعبه البرتغالي جواو كانسيلو إلى برشلونة لتتعرض قائمة الفريق للتقليص من جديد.

غوارديولا كلف مساعديه بمتابعة فريق الشباب بالنادي لتصعيد المزيد من اللاعبين المميزين للتدريب مع الفريق في الفترة المقبلة على أمل إيجاد من يمكنه سد ثغرات القائمة في المباريات التالية.

فرصة للشباب

من جانبه، أكد بيب غوارديولا في مؤتمر صحفي أن تصعيد اللاعبين الشباب ليس معناه أنهم يشاركون بصفة مؤقتة لحين اكتمال الصفوف، مشيرا إلى أن دورهم سيكون أكبر مع الفريق.

وأضاف بيب: “يجب أن أكرر ما قلته مرة أخرى، وجود الشباب معنا حاليا ليس من أجل سد الفراغ فحسب، هذا يعني أننا نعتمد عليهم، صحيح أننا ننتظر عودة المصابين لكن لأن الذين يشاركوا حاليا يحتاجون إلى الراحة”.

وتابع مدرب السيتي: “نعاني من إصابات كثيرة للاعبين مهمين في تشكيلتنا الأساسية، ليس باستطاعنا شراء 55 لاعبا لتفادي مثل هذه الأمور خلال الموسم، لكننا لن نشكو وسنخوض المباريات المقبلة بما لدينا من لاعبين”.

وأشار بيب إلى أن الفريق سينتعش تدريجيا بعودة المصابين، مؤكدا أن غريليش بدأ الانخراط في التدريبات وسيحصل قريبا على بعض دقائق اللعب، بينما يحتاج بيرناردو سيلفا لعشرة أيام من أجل دعم الفريق مجددا.

التعليقات على أزمة مانشستر سيتي.. فرصة أرسنال وليفربول للانقضاض؟ مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

ترامب يعلن أنه في صحة جيدة بعد محاولة اغتياله

أفادت وسائل إعلام أمريكية بأن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب أصيب في وجهه بعد إطلاق أ…