تحتضن مدينة أرفود خلال الفترة الممتدة من 3 إلى 8 أكتوبر المقبل، الدورة الثانية عشرة للملتقى الدولي للتمر بالمغرب، التي ستنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وذكر بلاغ للمنظمين، اليوم الأربعاء، أن هذا الحدث السنوي، الذي تنظمه “جمعية الملتقى الدولي للتمر” تحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، سينعقد تحت شعار “الجيل الأخضر.. آفاق جديدة لتنمية النخيل واستدامة الواحات”.

وأوضح أنه تم تمديد مدة الملتقى إلى 6 أيام بدل 4 أيام المعتمدة في السابق، مشيرا إلى أنه من المرتقب أن يشارك في دورة هذه السنة من الملتقى، الذي يمتد على مساحة 40 ألف متر مربع، حوالي 230 عارضا من بين الفاعلين الأساسيين في هذا المجال.

وبحسب المنظمين، فإنه “سيتم خلال هذه الدورة تسليط الضوء على أهمية السلسلة في اقتصاد مناطق الواحات، وعلى الرهانات المرتبطة باستدامة هذه المجالات وكذا إمكانيات تنميتها في أفق 2030، في إطار عقد البرنامج الجديد وفي سياق التغيرات المناخية”. وسيتم تنظيم ندوات علمية ولقاءات مهنية حول موضوع دورة هذه السنة. ويتعلق الأمر، على الخصوص، بمنتدى الاستثمار المنظم بشراكة بين مؤسسة القرض الفلاحي للمغرب ووكالة التنمية الفلاحية، ويوم دراسي من تنظيم المعهد الوطني للبحث الزراعي برعاية منظمة الأغذية والزراعة لمنظمة الأمم المتحدة.

ويتضمن برنامج الملتقى أيضا، ورشات موضوعاتية من تأطير الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان، وأنشطة بيداغوجية وتعليمية وورشات توضيحية، وحصصا للتذوق، فضلا عن مسابقات وتسليم الجوائز للمشاركين والعارضين.

وسيضم المعرض أقطابا متعددة، وهي قطب الجهات، وقطب المؤسسات والجهات الداعمة، والقطب الدولي، وقطب الرحبة، وقطب المنتوجات المجالية، وقطب المكننة الفلاحية، وقطب اللوازم الفلاحية.

وحسب الجهة المنظمة، يشكل “قطب الرحبة” أحد أهم فضاءات الملتقى، وهو فضاء مركزي يمكن من عرض وإبراز جميع أنواع التمور التي تنتجها مختلف جهات المغرب.

أما “قطب اللوازم الفلاحية” فيضم، من جهته، المقاولات التي تعمل في مجال الأسمدة ومنتوجات الصحة النباتية والنباتات، ومعدات الري، والتخزين والتغليف والطاقات المتجددة والمعدات الفلاحية. وبخصوص “القطب الدولي”، فهو عبارة عن ملتقى لتبادل الخبرات والتجارب والممارسات الفضلى بين العارضين الأجانب. كما يكر س هذا القطب انفتاح الملتقى على الصعيد الدولي.

ويعتبر الملتقى منصة أساسية للقاء والتواصل وتبادل الخبرات والتجارة على الصعيدين الوطني والدولي، وموعدا مرجعيا بالنسبة للمهنيين المشتغلين في مجال زراعة النخيل المنتج للتمر.

ويستقطب الملتقى كل سنة عددا أكبر من الزوار. ومن المتوقع أن يستقطب هذه السنة أزيد من 90 ألف زائر.

التعليقات على تنظيم الدورة الـ 12 للملتقى الدولي للتمر بالمغرب من 3 إلى 8 أكتوبر بأرفود مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

السعودية: عدد المتوفين خلال الحج بلغ 1,301 غالبيتهم “غير مصرح لهم بالحج”

أعلنت السعودية الأحد أن أكثر من 1,300 شخص توفوا خلال أدائهم مناسك الحج التي تزامنت مع تسجي…