دعا الاتحاد الوطني لطلبة المغرب بالقنيطرة إلى إضراب شامل عن الدراسة من داخل الكليات من 18 الى 23، وذلك للدفاع عن ما وصفه في بيان له بـ”الجامعة العمومية ذات الاستقطاب المفتوح والمكتسبات التاريخية للحركة الطلابية”.

وأكد الاتحاد الوطني لطلبة المغرب في بيان له، أن هذا الإضراب “يأتي في سياق الهجوم الذي تتعرض له الجامعة العمومية والمكتسبات التاريخية للحركة الطلابية المغربية من خلال التخريب البيداغوجي الجديد الذي تحاول الوزارة الوصية تنزيله مع بداية هذا الموسم الجامعي في إطار “المخطط الوطني لتسريع تخريب منظومة التعليم العالي” والذي يهدف بشكل مباشر إلى القضاء على الاستقطاب المفتوح (عبر الاقصاء المباشر للطلبة من حقهم في التسجيل) وتكريس نخبوية وطبقية التعليم العالي (عبر ما يسمى بمراكز التميز) وتقزيم المحتوى العلمي والأكاديمي للجامعة (ما يسمى بإجازات الجيل الجديد)”.

وسجل المصدر ذاته “استمرار الرئاسة المبولسة لجامعة ابن طفيل في مخططها الجهنمي (الذي دشنته نهاية الموسم الفارط بفرض امتحانات مبولسة من داخل الجامعة) والرامي إلى الاجهاز على استقلالية الجامعة وديمقراطيتها من أجل قمع حرية العمل النقابي الجماهيري الديمقراطي والمستقل داخلها كشرط ضروري لتمرير “التخريب البيداغوجي الجديد” والاجهاز على كافة المكتسبات البيداغوجية والديمقراطية بالموقع.”

وتابع البيان: “وفي ظل غياب ابسط الشروط الديمقراطية بالبلاد، يضيف الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، فإننا نرفع صوتنا الديمقراطي عاليا للتنديد، بالتخريب البيداغوجي الذي تتعرض له الجامعة العمومية ذات الاستقطاب المفتوح كأكبر مكتسب تاريخي لأبناء الشعب المغربي، وبالإجهاز الذي تتعرض له المكتسبات التاريخية للحركة الطلابية المغربية (البيداغوجية – المادية – الديمقراطية)، والقمع والحصار الذي تتعرض له نضالات الحركة الطلابية، نهيب كافة الجماهير الطلابية إلى خوض اضراب شامل عن الدراسة من داخل جميع الكليات من 18 إلى 23 شتنبر دفاعا عن الجامعة العمومية ذات الاستقطاب المفتوح والمكتسبات التاريخية للحركة الطلابية”.

التعليقات على “الاتحاد الوطني لطلبة المغرب” بالقنيطرة يدعو إلى إضراب شامل من 18 إلى 23 شتنبر الحالي مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

“لا مزيد من التأخير”.. الخارجية الأمريكية “تضغط” على الجزائر لحل قضية الصحراء المغربية والكف عن سياستها العدائية

يجري مساعد وزير الخارجية المكلف بمنطقة شمال إفريقيا، جوشوا هاريس، جولة  مشاورات، حول “تعزي…