تأهلت مساء أمس الجمعة بالدار البيضاء، فرقة “Caz’impro” من المغرب، وفرقة “la CRIM” من بلجيكا، إلى المباراة النهائية من أجل التنافس على لقب بطولة الدار البيضاء الدولية للارتجال المسرحي.

وجاء تأهل الفريق المغربي للتنافس على لقب بطولة الدار البيضاء الدولية للارتجال، المنظمة من طرف مؤسسة المدى وفرقة الارتجال المسرحي Caz’impro على مدى يومين (19 و20 ماي)، بعد تجاوزه لفريق سويسرا بنتيجة (7-6).

بينما تأهل فريق بلجيكا للمباراة النهائية، التي ستقام مساء اليوم السبت بفيلا الفنون بالدار البيضاء، على حساب فرنسا بنتيجة (8-7)، بعد الاحتكام لشوط إضافي إثر انتهاء أطوار المنافسة بالتعادل (7-7).

وواجه المتنافسان خلال كل مباراة، سلسلة من التحديات والسيناريوهات للارتجال، حيث تنوعت المواضيع والمدة الزمنية المحددة وعدد الأعضاء المشاركين حسب كل جولة.

وفي نهاية كل جولة من الجولات التسعة يتوجه الحكم نحو الجمهور، للتصويت على العرض الذي نال الإعجاب (برفع لون الفريق الذي يفضله)، ثم يتم الإعلان عن النتيجة نهاية كل جولة.

وتميزت المبارتان في الربع الذهبي بتنافسية شديدة، حيث أبانت الفرق الأربعة المشاركة عن مستوى عال من الأداء نال إعجاب الجمهور الحاضر، والذي كان هو الحكم الوحيد في اختيار الفائزين، وذلك فقا للقواعد الدولية لهذه المنافسة.

وفي تصريح لقناة M24 التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أبرز عبور عبد الحكيم، عضو فرقة الارتجال المسرحي Caz’impro الممثلة للمغرب في هذه المنافسة، أن هذا الملتقى الدولي للارتجال المسرحي ، الذي يضم أربعة فرق تمثل المغرب، وفرنسا، وبلجيكا وسويسرا، يعود هذه السنة في دورته الثامنة بعد توقف دام لعدة سنوات بسبب جائحة كوفيد-19.

وأشار إلى أن هذه التظاهرة تروم بالأساس التعريف بشكل أكبر بفن المسرح الارتجالي، الذي يظل غير معروف بالشكل الكافي في المغرب، وكذا التعريف بمسابقة الارتجال المسرحي وبقواعدها، من خلال تقريب هذا النوع من المنافسات من الجمهور المغربي.

وقال إن هذا النوع المسرحي ظهر في كندا خلال السبعينيات، ويعتبر مزجا للمسرح ورياضة الهوكي الشهيرة في الكيبك، حيث يستوحي المتنافسون خلال منافسات الارتجال لباسهم من زي لاعبي الهوكي، بالإضافة إلى وجود حكم يقوم بتحصيل أصوات الجمهور ويمكنه منح عقوبات للاعبين في حال عدم الامتثال لقواعد المنافسة.

من جهتها، أعربت تاتيانا ديهون (Tatiana Dehon) عضوة بفرقة “la CRIM” التي تمثل بلجيكا، عن سعادتها بالمشاركة رفقة زملائها في هذه النسخة من البطولة الدولية للارتجال بالدار البيضاء، مبرزة أن الأمر يتعلق بالمشاركة الأولى لفريقها في هذه المسابقة الدولية.

وبعد أن سلطت الضوء على القواعد الأساسية للعبة، أوضحت المشاركة البلجيكية أن فريقها استعد جيدا لهذه المنافسة من خلال العمل بشكل كبير على الجانب الفكاهي الذي يعد أساسيا لجذب الجمهور.

وتتواصل فعاليات بطولة الدار البيضاء الدولية للارتجال حتى اليوم السبت (20 ماي)، من خلال إقامة النهائي الصغير ( لتحديد المرتبة الثالثة والرابعة) بين المغرب وبلجيكا للظفر بلقب البطولة.

ويعد الارتجال المسرحي فن أداء يقوم فيه الممثلون بصنع مشاهد بشكل عفوي، دون أي نص مكتوب مسبقا. ويجب أن يكون الممثل قادرا على التفاعل بسرعة مع تصرفات زملائه في الفريق والتفاعل مع الجمهور.

التعليقات على تأهل المغرب وبلجيكا إلى الدور النهائي من بطولة الدار البيضاء الدولية للارتجال المسرحي مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

رئيس مجلس المستشارين يستقبل رئيس الكينيست الإسرائيلي الذي أكد على مغربية الصحراء

استقبل رئيس مجلس المستشارين النعم ‎ميارة اليوم الجمعة 9 يونيو بمقر المجلس بالرباط, رئيس ال…