يدخل الصراع في السودان اليوم الأحد أسبوعه الثالث مع استمرار الاشتباكات بين الطرفين المتقاتلين وكذلك الاتهامات بخرق الهدنة، وسط تحذيرات بتفاقم الأزمة الإنسانية وامتدادها إلى خارج السودان، فيما تتواصل عمليات إجلاء الرعايا الأجانب من البلد.

ويشهد السودان منذ منتصف الشهر الجاري عمليات اقتتال عنيفة بين الجيش السوداني بقيادة رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان والحاكم الفعلي للبلاد عبد الفتاح البرهان وقوات الدعم السريع بقيادة نائب رئيس مجلس السيادة والحليف السابق لبرهان محمد حمدان دقلو المعروف بحميدتي.
ويتنافس الرجلان على السلطة، فيما يُعتقد أن الصراع سببه الخلاف حول تفاصيل عملية دمج قوات الدعم السريع في الجيش.

وقالت القيادة العامة للقوات المسلحة السوادانية، في بيان الأحد، إن قوات الدعم السريع حولت مستشفى شرق النيل إلى ثكنة عسكرية مدججة بالسلاح ومركز قيادة للعمليات بعد إخلائه من المرضى. ولم يتسن التأكد من صحة هذا الأمر.
وأضاف الجيش إن القصف العشوائي ونهب الممتلكات العامة مازلا مستمرين، وقال الجيش إنه مستمر “في تهيئة الظروف المناسبة لنزول الشرطة تدريجيا إلى الشوارع بالتزامن مع عمليات التمشيط”.

وعلى الجانب الآخر، اتهمت قوات الدعم السريع الجيش بانتهاك الهدنة الجديدة المتفق عليها، وقالت، في بيان الأحد، إن طائرات الجيش لا تزال تحلق في سماء الخرطوم وإن قوات الدعم السريع تعرضت لهجمات بالمدافع والطائرات في مناطق متعددة بالخرطوم. وهي اتهامات لم يتم التأكد منها.

التعليقات على المعارك تدخل الأسبوع الثالث في السودان مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

مقتل 104 فلسطينيين برصاص القوات الإسرائيلية خلال توزيع للمساعدات

قتل 104 من الفلسطينيين على الأقل وأصيب المئات برصاص القوات الإسرائيلية، حسبما أعلنت وزارة …