كشفت النقابة الوطنية لموظفي وموظفات المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير التابعة للاتحاد المغربي للشغل، أنّ رئيس قسم الشؤون الإدارية، عمم قراراً عبر رسالة إلكترونية، والقاضي بتوقيف خدمة حراسة المقرات الإدارية مؤقتا ابتداء من 1 أبريل، إلى حين استكمال إجراءات الصفقة العمومية.

وتابعت النقابة في رسالة إلى المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير توصل “الأول” بنسخة منها، “.. إذا كان هذا الإجراء الإداري سيؤثر على السير العادي لكل الوحدات الإدارية، وعلى سلامتها وأمن الممتلكات والمرتفقين، ويضع الأطر المسؤولة والعاملة في تلك المرافق في حرج بسبب غياب أعوان للحراسة، فإنه من جانب آخر سيضع حراس الأمن الخاص في وضع اجتماعي صعب مع هذا الشهر المبارك، في ظل ظروف تتسم بغلاء الأسعار والتهابها”.
وأضافت النقابة: “وبناء عليه، فإن النقابة الوطنية لموظفي وموظفات المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير (إ.م.ش) ومراعاة منها للمصلحة العامة، وكذا لمصلحة العاملين بالقطاع لا تخفيكم تخوفها من تبعات هذا القرار على صورة الإدارة”.

وطالبت النقابة من المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، بـ”التدخل عاجلا من أجل إيجاد حل لهذا الوضع ضمانا لحسن سير المرافق التابعة للإدارة، وتأمينا لممتلكاتها، واحتراما للاختصاصات المخولة للأطر بموجب القانون، والتي لا تشمل الحراسة والنظافة وفتح وإغلاق مقرات العمل، وإنصافا لفئة حراس الأمن الخاص الذين سيتم تشريدهم خلال هذا الشهر المبارك”.

التعليقات على المقرات الإدارية التابعة لمندوبية المقاومة بجميع ربوع المملكة بدون حراسة ابتداء من فاتح أبريل مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

بنعبد الله: عندما نسائل الحكومة بشكل راق يتم التوجه إلينا بـ”تخراج العينين”