خسر المنتخب البرازيلي لكرة القدم، خدمات إثنين من لاعبيه قبل الودية المرتقبة أمام المنتخب المغربي، يوم 25 مارس الجاري، بملعب طنجة الكبير.

وتأكدت إصابة الثنائي ماريكونس من صفوف نادي باريس سان جيرمان، وريتشار ليسون، لاعب توتنهام، وبالتالي غيابهما رسميا عن المحطة الدولية لشهر مارس.

وحسب بلاغ الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، فإن “ماركينيوس ما زال يتعافى من إصابة عضلية تعرض له مع باريس سان جيرمان، والشيء نفسه لمواطنه، ريتشاليسون، الذي تعرض لإصابة مع توتنهام، أمس السبت، أمام ساوثهابتون”.

ويلتحق الثنائي، ماركينيوس وريتشاليسون، بمواطنهم، نيمار دا سيلفا، الذي يغيب بدوره عن مباراة المغرب، بسبب الإصابة التي أنهت موسمه الحالي.

ولم يحسم بعد، رامون مينيزيس، مدرب المنتخب البرازيلي، في اللاعبين اللذين يُمكنهما تعويض المصابين بعد، بحسب ما أكده بلاغ للاتحاد البرازيلي لكرة القدم.

ومن المنتظر أن تحل بعثة المنتخب البرازيلي بداية الأسبوع بالمغرب، لانطلاق تحضيراتها للقاء الودي، حيث استقر مسؤولو الاتحاد البرازيلي على مدينة طنجة المستضيفة للمباراة لخوض جميع الحصص التدريبية.

ويلاقي المنتخب الوطني، السبت القادم، نظيره البرازيل، على أرضية ملعب “طنجة الكبير”، انطلاقا من الساعة الـ22:00 بتوقيت المغرب “غرينيتش”.

 

 

 

 

 

التعليقات على بعد نيمار.. الإصابة تبعد نجمين هامين في قائمة المنتخب البرازيلي عن ودية المغرب مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

أساتذة الثانوي تأهيلي يصدعون ضد وزارة بنموسى بسبب “الاجراءات التعسفية” تجاه الأساتذة الموقوفين

أعلنت التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الثانوي التأهيلي خوضه برنامجا نضاليا طيلة الأسبوع …