أقدم محام على التبول بإحدى قاعات مستشفى محمد السادس بمراكش، تعبيرا عن غضبه عقب شجار بينه و بين عناصر الأمن الخاص، وهو ما اثار استنكار العديد من الأوساط النقابية والحقوقية.
من جهته قال المحامي، أنه يوم السبت الماضي، قصد مستعجلات المستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش، على الساعة الخامسة صباحا، بعدما شعر بمغص، ليتفاجأ بغياب الأطر الطبية.

وأضاف المتحدث نفسه، أن الحراس الخاصين بقسم المستعجلات أخبروه بأنه لا يوجد أي إطار طبي، ما جعله يحاول ربط الاتصال بأي مسؤول، من أجل إسعافه، لكن أحد الحراس قام بأخذ هاتفه من يده.

وأشار المحامي إلى أن الحراس انهالوا عليه بالضرب، وقاموا باحتجازه داخل قسم المستعجلات لمدة ثلاث ساعات، ما جعله يتبول داخل المصلحة، لأن المرحاض كان بعيدا عنه والباب مغلق عليه.

وأكد المتحدث ذاته، أن حراس الأمن الخاص هم من قاموا بتصوير مقطع الفيديو وتسريبه إلى مواقع التواصل الاجتماعي، وهذا الأمر أثر على حياته، لهذا سيلجأ للقضاء من أجل إنصافه.

وأفاد المحامي، أن المصالح الأمنية استمعت له في محضر رسمي بخصوص الواقعة، وتم توقيف حارسين للأمن الخاص، في انتظار استكمال التحقيقات.

التعليقات على محامي يتبول داخل مصلحة المستعجلات بمراكش والشرطة توقف حارسي أمن خاص “تفاصيل” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

الحموشي يستقبل أسرة الأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني القاصدين الديار المقدسة لأداء فريضة الحج

خصَّ المدير العام للأمن الوطني ولمراقبة التراب الوطني عبد اللطيف حموشي، يومه الثلاثاء 28 م…