أكد مدرب فريق الوداد الرياضي ،مهدي النفطي، أن مباراة فريقه ضد الهلال السعودي، يوم غد السبت بالرباط، برسم ربع نهائي مونديال الأندية ستكون “صعبة للغاية”.

وقال النفطي في تصريح للصحافة ،اليوم الجمعة، في مركب محمد السادس لكرة القدم، حيث يستعد الفريق الأحمر لهذه البطولة “نحن نعلم أنها ستكون مباراة صعبة. إنه تحدي كبير مقارنة بمبارياتنا السابقة، ونحن على أتم الإستعداد”.

وأضاف” لا أؤمن بالخطة التكتيكية. أنا أؤمن بفهم اللاعبين وقدرتهم على تنفيذ التعليمات في الملعب. سوف ننهج أسلوب اللعب المناسب فيما يتعلق بنقاط قوتنا وقوة الخصم”.

أما عن التشكيلة التي ستخوض مباراة الهلال، أكد المدرب التونسي أن ستة لاعبين لن يشاركوا في كأس العالم، من بينهم زهير المترجي، المصاب خلال مباراة البطولة الوطنية ضد المغرب التطواني، مضيفا أن النادي استرجع خدمات المهاجم السنغالي بولي سامبو جونيور بعد تعافيه.

وبخصوص أيمن الحسوني قال النفطي: “كان لدينا تخوف كبير يوم الأربعاء لكن كل شيء عاد إلى طبيعته وسيكون جاهزا للمباراة ضد الهلال” ، مشيرا إلى أن 23 لاعبا تم اختيارهم هم الأفضل حتى الآن لهذه المسابقة”.

وتابع “أتمنى أن نفوز بهذه المباراة ونتأهل لنصف النهائي”.

وأضاف “تخيل دافع اللاعبين. على مستوى الأندية، إنها أكبر مسابقة، لذلك لا أعتقد أنني سأضطر إلى الإصرار على التحفيز”. وتابع “المعنويات عالية”.

وبخصوص منافس الوداد في ربع النهائي، أشار النفطي إلى أن “الهلال يملك لاعبين موهوبين. نعرف أسلوب لعبهم، الفريق السعودي يعرف كيف يصنع فرص التهديف بسهولة”.

أما يحيى جبران فأكد أن لاعبي الوداد يدركون أهمية هذه المباراة أمام بطل آسيا.

وقال “لدينا مجموعة قوية. الأسماء التي تم اختيارها ستقدم بالتأكيد أفضل ما لديها”، مشيرا إلى أن الوداد “معتاد على منافسات بهذا الحجم”. و “بالعمل والجدية ستكون النتيجة موجودة”.

بدوره أدرك أيمن الحسوني صعوبة المباراة أمام النادي السعودي، مشيرا إلى أن الجمهور كعادته سيكون عاملا حاسما في الفوز.

وأكد يحيى عطية الله أن المجموعة جاهزة لهذا اللقاء بدنيا وذهنيا.

وسيواجه الفائز في هذه المواجهة ،في نصف النهائي، نادي فلامنغو البرازيلي، الفائز بكأس ليبرتادوريس، يوم 7 فبراير في طنجة (الثامنة مساء).

 

التعليقات على مهدي النفطي: مباراة الوداد والهلال ستكون صعبة للغاية مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

البرلمانية اليسارية التامني لـ”الأول”: “تعرضت للسب والتجريح بسبب رفضي لاستغلال مكان للعبادة للتّحريض ضدّ الحداثيين”

في أول تعليق للبرلمانية فاطمة الزهراء التامني، عن حزب فدرالية اليسار الديمقراطي، بعد الهجو…