أعلن وزير العدل الأمريكي، ميريك غارلاند، أمس الجمعة، أنه تم اعتقال ثلاثة أشخاص لمحاولتهم اغتيال صحفية أمريكية في إطار مؤامرة تدعمها طهران.

وأكد، خلال مؤتمر صحفي، أنه تم اعتقال اثنين من المشتبه فيهم في الولايات المتحدة في انتظار ترحيل الثالث.

وأوضح غارلاند أن “هذه التهم أفضى إليها تحقيق جار بشأن جهود تبذلها الحكومة الإيرانية لاغتيال صحافية وكاتبة وناشطة حقوقية أمريكية من أصل إيراني على التراب الأمريكي”.

وعلى الرغم من أن غارلاند لم يذكر الصحافية بالاسم، إلا أن وسائل إعلام أمريكية أشارت إلى أن الأمر يتعلق بمسيح علي نجاد، وهي معارضة للنظام الإيراني.

وقالت علي نجاد في مقطع فيديو “لا أخشى على حياتي لأنني كنت أعرف أن القتل والشنق والتعذيب والاغتصاب جزء من الحمض النووي لإيران. هذا هو سبب توجهي إلى الولايات المتحدة الأمريكية لممارسة حقي، وحريتي في التعبير، ومنح الكلمة لشعب إيران الشجاع ليقول لا”.

وبحسب غارلاند، فقد كلف أفراد في إيران رأفت أميروف باغتيال الصحفية.

ووفقا للسلطات الأمريكية، فإن أميروف عضو في منظمة إجرامية من أوروبا الشرقية لها صلات بإيران.

وتم تأجير شخصين آخرين، هما بولاد عمروف وخالد مهدييف، من قبل أميروف من أجل اغتيال علي نجاد.

وتم اعتقال مهدييف في الولايات المتحدة في يوليوز 2022، حين ألقي عليه القبض بالقرب من منزل الصحافية في بروكلين بنيويورك، وبحوزته بندقية هجومية وذخيرة نارية.

وقال غارلاند إن الولايات المتحدة تؤكد أن مهدييف كان يعمل لحساب عمروف، الذي يعمل بدوره لصالح “شركاء أجانب”.

التعليقات على الولايات المتحدة.. اعتقال ثلاثة أشخاص لمحاولتهم اغتيال صحفية أمريكية بطلب من طهران مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

بسبب تعديلات مدونة الأسرة.. البرلمانية اليسارية التامني تتعرض لحملة “ممنهجة للارهاب الفكري”وحزبها يحشد محاميه للذهاب إلى القضاء

قال حزب فدرالية اليسار الديمقراطي إن النائبة البرلمانية، وعضوة مكتبه السياسي فاطمة تامني، …