قدّم وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، اليوم الثلاثاء اعتذارًا جزئيًا عن الفوضى التي حدثت في نهائي دوري أبطال أوروبا الشهر الماضي بين ريال مدريد الاسباني وليفربول الانجليزي في باريس، مصرًا على أن التذاكر المزورة و”الإهمال” هما السببان الرئيسيان في ما حصل.

وتساءل في حديث مع إذاعة “أر تي أل” المحلية “هل كان ينبغي إدارة الأمور بشكل أفضل في ستاد دو فرنسا؟ الجواب نعم. هل أنا مسؤول جزئياً؟ الجواب نعم”.

وتابع “بالطبع أعتذر من جميع الذين عانوا من سوء الإدارة هذا”.

وشابت المباراة النهائية مشاهد فوضى عارمة حيث عانى مشجعو ليفربول للدخول الى الملعب لحضور المباراة، ما أثار تساؤلات حيال قدرة العاصمة الفرنسية على استضافة أولمبياد 2024.

بعد أن تسببت مشاهد احتشاد المشجعين في الأماكن الضيقة وتعرضهم للغاز المسيل للدموع من قبل الشرطة في إثارة غضب السياسيين والرياضيين، صب دارمانان الزيت على النار من خلال إلقاء اللوم على المشجعين على أنهم يحملون تذاكر مزورة.

وأصر وزير الداخلية الثلاثاء على أن “مسألة التذاكر المزورة … هي التي خلقت الصعوبات التي بتنا نعرفها جميعًا”.

وأضاف “إذا حدث خطأ ما في ستاد دو فرنسا، فهو محاربة الإهمال”، مؤكدًا أنه سبق أن أمر بإعادة تنظيم الشرطة حول الملعب وأن ثلاث مباريات مهمة أقيمت منذ النهائي القاري من دون وقوع حوادث.

 

التعليقات على وزير الداخلية الفرنسي يعتذر عن فوضى نهائي دوري الأبطال مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

مقتل 104 فلسطينيين برصاص القوات الإسرائيلية خلال توزيع للمساعدات

قتل 104 من الفلسطينيين على الأقل وأصيب المئات برصاص القوات الإسرائيلية، حسبما أعلنت وزارة …