يواصل حزب الاتحاد الدستوري، لقاءاته التواصلية التي تباشرها اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني السادس للحزب، عبر مختلف أقاليم وجهات المملكة، تمهيدا لعقد مؤتمره الوطني المقبل.

وفي هذا الإطار، عقدت اللجنة يوم السبت 12 مارس الجاري، لقاء تنظيميا ترأسه الأمين العام للحزب، محمد ساجد، مع منسقي وبرلمانيي الحزب بعمالات وأقاليم جهة مراكش آسفي.

وقال محمد ساجد، في كلمة بالمناسبة إنه ينوه بـ”المجهودات الكبيرة التي بذلها منسقو الحزب بجهة مراكش آسفي، خلال الانتخابات الأخيرة”، مؤكدا أنها “أعادت للحزب توهجه وحيويته بالجهة”، كما أكد أن العمل السياسي والحزبي “يجب أن ينبني على دمقرطة هيئاته وهياكله الوطنية والتي يجب أن تنبثق عن الأقاليم والجهات تمثيليات تظهر وتبرز قوة كل إقليم، وأن هذه التمثيليات ستفرز هياكل حزبية منتجة وحقيقية تساهم في تسهيل فعالية الحزب مستقبلا”.

شاوي بلعسال، أشار في كلمته، إلى أن حزب الاتحاد الدستوري “يتجدد ويتغير عبر دينامية محكمة تحافظ على مكانته وعلى مكتسباته”، مضيفا: “الحزب اليوم أصبح يدبر بأسلوب جديد ومعقلن وشفاف وقريب من جميع المناضلين، واليوم المسؤولية ملقاة على الجميع للمحافظة على الحزب”.

من جهته، عبر عبد العزيز بنين، المنسق الجهوي للحزب بجهة مراكش اسفي، عن “سعادته بتواجد اللجنة التحضيرية للمؤتمر اليوم بمدينة مراكش، لبسط تصورها وطريقة عقد المؤتمرات الاقليمية”، حيث اكد على أن “جميع منسقي الحزب ومناضليه بعمالات واقاليم الجهة، على استعداد تام لعقد مؤتمراتهم الاقليمية في الآجال التي حددتها اليوم اللجنة التحضرية تمهيدا لعقد المؤتمر الوطني السادس للحزب”.

حضر عن اللجنة التحضيرية للمؤتمر أعضاء بالمكتب السياسي، ممثلين في شاوي بلعسال، بشرى برجال، احمادو الباز، عبد السلام نيهران، اسماعيل حجي، عبد اللطيف محمدي، فيصل الزرهوني، منسق اقليم اسفي،، والنائب البرلماني حسن عاريف.

كما حضر عن الجهة كل من عبد العزيز بنين المنسق الجهوي للحزب، ابراهيم اتكارت النائب البرلماني ومنسق اقليم الحوز، عبد القادر سويبة منسق اقليم اليوسفية، ورضوان عمار رئيس جماعة حربيل مدينة تمنصورت، ومنتخبي مقاطعات عمالة مراكش.

التعليقات على ساجد يدعو إلى دمقرطة العمل السياسي والحزبي مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

كأس أوروبا لكرة القدم 2024.. مبابي يتدرب منفردا قبل يومين من مواجهة فرنسا لهولندا

تدرب قائد المنتخب الفرنسي لكرة القدم كيليان مبابي، الذي تعرض لكسر في الأنف، منفردا اليوم ا…