عَقب نشرها لصورتها من دون “حجاب”، وما خلفه من انتقادات، ردت أسماء المرابط العضو السابقة في الرابطة المحمدية لعلماء المسلمين، والباحثة في الفكر الاسلامي، على منتقديها قائلةً: “اتركوا للنساء حرية الاختيار والتعبير”.

وقالت المرابط في تدوينة لها على صفحتها بـ”الفايسبوك”، والتي هي في نفس الوقت زوجة سفير المغرب في دولة جنوب افريقيا، إن “هذه قناعتي و هذا القرار ليس له اي علاقة بالمنصب الديبلوماسي لزوجي وللتذكير فلقد كنت زوجة سفير بغطاء الرأس خلال 8 سنوات في بلدان امريكا اللاتينية و افتخر….. وكما ارتديته بكل صدق و وفاء امام الله اتخذت قررا تركه امام الله بعد تدبر و تامل عميق …و قررت إعلانه لأنني دائما اتحمل بكل وضوح و شفافية افعالي بدون نفاق…الصدق هو ابلغ و اقدس المبادئ لذي…”.

وأضافت أسماء المرابط “هنالك من يحاول استغلال هذه القضية ليسيء للنساء اللواتي يرتدونه و يجعلوا منه مدخل لضرب امانهن الصادق و مشاعرهن و الاستفزاز بهن و هذا ارفضه رفضا كليا و اعود لأقول ما طالما قلته في كتبي و مقالتي و محاضراتي : اتركوا لنساء حرية الاختيار و حرية التعبير. و لا بدا ان نحترم الجميع و نحكم على الناس على افعالهم و ليس على أشكالهم …”.

وتابعت المرابط في ندوينة لها ” أخيرا اعتبر البعض ان هذا جواب لما يحدث في فرنسا , سأقولها بكل صراحة سياسة حكومة فرنسا اتجاه الإسلام و المسلمات بشكل خاص سياسة مخجلة , عنصرية و منطقها استعماري و من هذا المنبر اعلن على كل التضامن للنساء المسلمات المحجبات خاصة و اللواتي تعيش هذا التميز و الاضطهاد الشرس.. و خلاصة الكلام : لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم”.

التعليقات على رداً على منتقديها بعد نزعها “الحجاب”.. المرابط : “اتركوا للنساء حرية الاختيار والتعبير” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

“فوسبوكراع” تطلق الموسم الثالث لحملة محاربة سرطان الثدي وعنق الرحم بالجهات الجنوبية

انطلقت حملة محاربة سرطان الثدي وعنق الرحم بالجهات الجنوبية، التي تعتبر ثمرة تعاون بين مؤسس…