فاروق المهداوي

لفظت امرأة حامل أنفاسها، في الساعات الأولى من صباح أمس الجمعة 02 غشت بضواحي أيت مولي، عند مدخل المستشفى بميدلت.

وحسب ما أوردته مصادر إعلامية محلية، فإن المتوفية كانت قد التحقت بالمستشفى يوم الاثنين 29 يوليوز، وتم إخراجها في اليوم الموالي الثلاثاء 31 يوليوز، بحجة أن فترة ولادتها لم تحن بعد، مشيرا إلى أنه تمت إعادتها ليلة نفس اليوم، لكنه تم إخراجها أيضا.

وأبرز ذات المتحدث أنه بعدما تم طردها بطريقة غير مناسبة صباح يوم أمس الخميس، وضعت جنينها أمام مدخل المستشفى عشية نفس اليوم، ولم يتم استقبالها إلا بعد مشادة كلامية مع بعض المحسوبين على المستشفى وبمجرد حلول الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، لفظت أنفاسها الأخيرة.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى ان الحادث خلف استياء كبيرا وسط الساكنة المحلية الذين وعدوا بتنظيم وقفة احتجاجية بسبب هذا الأمر، كما دعوا الجهات المختصة إلى التدخل وفتح تحقيق في موضوع وفاة السيدة.

التعليقات على مصيبة أخرى.. وفاة سيدة أثناء الوضع أمام مدخل المستشفى الإقليمي بميدلت بعد طردها من طرف مسؤوليه مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

حجز 39 كلغ من مخدر الشيرا بمعبر باب سبتة

تمكنت عناصر الجمارك والأمن الوطني بمعبر باب سبتة، صباح اليوم الجمعة، من إحباط عملية تهريب …