اعترف مالك فندق أمريكي أنه كان يراقب النزلاء أثناء ممارستهم الجنس على مدى 29 عاما بعلم زوجته، بهدف إجراء دراسة جنسية هي الأولى من نوعها حسب ادعائه. وكان جيرالد فوس أمريكي الجنسية لا يكتفي فقط بالمشاهدة، بل حرص على تدوين وكتابة كل ما كان يشاهده في وثائق مكتوبة منذ ستينات القرن الماضي مع زوجته دونا. وأصدر الصحفي غاي تاليس كتاباً، كشف فيه جريمة مالك الفندق، الذي كان يتجسس على النزلاء من فتحات التهوية بهدف دراسة الجنس على حد قوله. وتواصل مالك الفندق مع الصحفي في ثمانينات القرن الماضي، وأخبره أنه شاهد ولاحظ ودرس بصورة مباشرة الممارسات الجنسية غير المختبرية بين الأزواج على مدى 29 عاما. وكانت غرفة نومه تطل على “غرفة المراقبة”، وهي الغرفة التي كان يخصصها لمراقبة نزلاء الفندق من الأزواج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بمساعدة “الديستي”.. أمن فاس يطيح بزوجين متلبسين بحيازة 2040 قرص “قرقوبي”

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصال…