قال مصدر من وزارة السياحة رفض كشف إسمه، إن حصيلة استراتيجية المغرب الأزرق التي تم إطلاقها قبل حوالي 18 سنة، هي كارثية بالنسبة لعدد مهم من المنتجعات السياحية الكبرى والضخمة في المغرب.

المصدر أوضح، أن غالبية هذه المنتجعات السياحية الساحلية، تحولت الى مباني أشباح، فباستثناء محطتا تغازوت والسعيدية يقول المصدر اللتان تم تطويرهما، فإن باقي المحطات تعاني بشكل كبير بفعل غياب المستثمرين الجديين، خاصة وأن هذه المشاريع تتطلب استثمارات ضخمة.

المحطات الساحلية المتوقفة والتي راهن عليها المخطط كثيرا هي محطات “ليكسيس” و”مازاغان” و”موغادور الصويرة” و”بلايا بلانكا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

أخنوش: “غياب الحكامة والتدبير أصل مشكل قطاع الصحة بالمغرب”

الرباط – فاروق المهداوي قال عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، إن “المشاكل …