ذكرت المديرية العامة للأمن الوطني أن مصالحها اطلعت على شريط فيديو منشور على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر فيه سيدة تتعرض للإيذاء العمدي داخل غرفة بأحد المنازل، من قبل أشخاص لا تظهر ملامحهم، من بينهم رجل وسيدة، كانا يوجهان كلامهما للضحية ويتهمانها بالخيانة الزوجية.

وأكدت المديرية في بلاغ لها أن مصالحها  “تفاعلت بسرعة وجدية مع الشريط المنشور وأجرت بشأنه أبحاثا تقنية وميدانية مكثفة، مكنت من تشخيص هوية الضحية، التي تم الاستماع إليها من طرف المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة الجديدة، حول ظروف وملابسات وخلفيات تصوير واقعة الاعتداء الجسدي التي يوثقها التسجيل المصور المنشور”.

كما تم تحديد تاريخ ومكان ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، في غضون الأسبوع المنصرم بإحدى الشقق بمنطقة البرنوصي بمدينة الدار البيضاء، ويجري حاليا تعميق البحث تحت إشراف النيابة العامة المختصة لتوقيف جميع المساهمين والمشاركين في ارتكاب تلك الأفعال الإجرامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

العثماني ينفي وجود “البلوكاج”.. “التعديل الحكومي ندبره بطريقة مناسبة”

نفى سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، وجود “بلوكاج” في مسار التعديل الحكومي ال…