أفادت مصادر من داخل “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، أن عبد الله حجيلي والد الأستاذة المتعاقدة المنتمية إلى أكاديمية أسفي توفي في مستشفى ابن سينا في الرباط، بعد معاناة لعدة أسابيع من كسور وإصابات بليغة تعرض لها أثناء مشاركته في المسيرة الوطنية التي نظمها الأساتذة المتعاقدون في الرباط يوم 23 أبريل المنصرم.

وكان عبد الله حجيلي قد شارك في المسيرة الوطنية إلى جانب إبنته “الأستاذة المتعاقدة”، مما جعله يتعرض لإصابات بليغة أثناء فض الإعتصام الذي كان الأساتذة يعتزمون تنظيمه أمام البرلمان، من طرف القوات العمومية، في حين تقول الرواية الرسمية، أن والد الأستاذة قد تعرض لكسور أثناء سقوطه دون أن يمسسه أحد من القوات العمومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

فيديو.. الشرطة الاسبانية تلقي القبض على خمسيني كان يصور النساء في الميترو وينشر الفيديوهات على مواقع إباحية

ألقت الشرطة، في مدينة مدريد الإسبانية، القبض على رجل يصور النساء من تحت التنانير، في محطات…