يستمر مسلسل معركة كسر العظام داخل حزب الأصالة والمعاصرة بين حكيم بنشماش الأمين العام للحزب ومعارضيه بقيادة كل من أحمد خشيشن ومحمد الحموتي، وهذه المرة حسب مصادر جد مطلعة، فقد دخل برلمانيو الحزب على خط الصراع، حيث “يستعد 80 منهم لتوقيع عريضة ضد قرارات بنشماش الأخيرة، ومدعمين لسمير كودار على رأس اللجنة التحضيرية لمؤتمر الحزب”.

ويشكل هذا العدد نسبة 80 في المائة من برلمانيي الحزب الذين يبلغ عددهم 102 برلمانيا، كثاني قوة عددية بعد حزب العدالة والتنمية في مجلس النواب.

وكشفت مصادرنا أنه بـ”الرغم من تحركات فريق بنشماش، مثل كل من حسن التايقي، احمد المخشاني، كمال لغمام، عبد المطلب عميار، حميد الكم، عمر شيبان، لعدم توقيع البرلمانين للعريضة إلا أن القيادات المعارضة لبنشماش لها تأثير قوي على هؤلاء البرلمانيين”.

وأكدت ذات المصادر على أنه “مع تطور الأحداث داخل “البام” أن جميع هياكل الحزب وأذرعه أصبحت محط تجاذبات قوية واستقطاب حاد بين بنشماش ومواليه من جهة، وبين معارضيه بقيادة أخشيشن والحموتي من جهة أخرى، مع تفوق هؤلاء بفضل مساندتهم من طرف مجموعة من أعيان الحزب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مشروع قانون22.20.. بنعبد القادر لقيادة الاتحاد: أطراف حاولت الضرب تحت الحزام وأنا مستعد لتنفيذ ما تقررونه

شهد اجتماع المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، الذي انعقد شوطه الأول أمس…